الشيخ الخزعلي يحذر من عودة المشروع الأميركي إلى العراق عبر شخصيات طائفية ساهمت بدمار المحافظات المحررة

العهد نيوز

حذر الآمين العام لحركة عصائب اهل الحق، سماحة الشيخ قيس الخزعلي، اليوم السبت، من محاولات إحياء المشروع الأميركي من جديد بإرجاع شخصيات طائفية كانت سببا في دمار المناطق التي احتلها عصابات “داعش”، فيما اكد الشيخ الآمين أن هذا المشروع يهدد السلم الأهلي في العراق.

أدناه نص بيان سماحة الشيخ الآمين:

في محاولة جديدة لاعادة عقارب الساعة الى الوراء وتفعيل الطائفية من جديد وضرب مصداقية المؤسسات الرسمية العراقية وخصوصا مؤسسة القضاء، يحاول المشروع الأمريكي ارجاع الشخصيات التي كانت مسؤولة عن تأجيج الطائفية وكانت سببا في دمار المحافظات التي احتلها داعش والمعاناة التي عاناها أهالي هذه المحافظات مضاف الى الدماء الغالية التي بذلت بسببها او من اجل تحرير هذه المحافظات من سيطرة داعش واعادتها الى حضن الوطن.

 مراد ارجاع هذه الشخصيات واحدا تلو الاخر ليخدموا المشروع الأميركي في تفعيل الوضع الطائفي من جديد بعد ان انتهى في العراق بفضل التلاحم الوطني الذي حصل بين مكونات هذا الشعب العظيم اثناء التصدي لخطر داعش ويطرح الان في محاولة لاستغلال الوضع الحالي والارباك الذي يعيشه البلد للأسباب السياسية والاقتصادية المعروفة ويعمل على تمرير هذا المشروع بعض الشخصيات السياسية الرسمية بعد فشل المحاولة السابقة التي جرت في عام 2019.

اننا نحذر بقوة من خطورة هذا المشروع على السلم الأهلي والاستقرار الأمني ونؤكد على ضرورة الوقوف بحزم امامه ونعتقد ان الشرفاء من أبناء شعبنا لن يقفوا مكتوفي الأيدي امامه.

وكذلك نؤكد ان القضاء العراقي امام اختبار حقيقي في اثبات استقلاليته وعدم خضوعه للمساومات والصفقات السياسية في قضايا المتورطين بالإرهاب والفساد والذين جرمهم أوضح من رائعة الشمس في وضح النهار.

قيس الخزعلي

2020/6/20

www.ahlualhaq.com

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: