بولتون: ترامب توسل بالرئيس الصيني ليساعده على الفوز بالانتخابات المقبلة

كشف جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأميركي السابق، عن ان الرئيس دونالد ترمب توسل إلى نظيره الصيني، شي جينبينغ، ليساعده في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
وذكر بولتون في كتابه “المكان الذي حدث فيه ذلك: مذكرات البيت الأبيض”، الذي نشرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية مقتطفاً منه، أن ترمب طلب من جينبينغ خلال قمة عُقدت في اليابان في صيف 2019، أن يساعده في الفوز بالانتخابات عن طريق شراء المزيد من المنتجات الزراعية الأميركية.
وقال بولتون إنه حاول نشر كلمات ترمب خلال هذا اللقاء في كتابه بالضبط، لكن عملية مراجعة حكومية لمحتوى الكتاب قررت العكس.
وتابع أن ترمب استطاع تحويل دفة الحديث بينه وبين الرئيس الصيني، حيث أعرب شي عن استيائه من بعض منتقدي الصين داخل الولايات المتحدة؛ حيث اعتقد ترمب بالخطأ أنه كان يقصد الديمقراطيين، وقال ترمب إن هناك عداءً كبيراً بين الديمقراطيين، ثم حوَّل الحديث إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة، ملمحاً إلى قدرة الصين الاقتصادية على التأثير على حملات الانتخابية، وتوسل إلى الرئيس الصيني لإنجاحه، حيث شدد على أهمية المزارعين، وكذلك ضرورة زيادة مشتريات الصين للفول الصويا والقمح من أميركا.
وشبهت تقارير ما ذكره بولتون بالمحاولة التي نُسبت لترمب، خلال الصيف الماضي؛ لإرغام أوكرانيا على مساعدته في إعادة انتخابه من خلال الإعلان عن تحقيقات مكافحة الفساد الخاصة بابن المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن، ولكن بولتون لم يذكر شيئاً محدداً دار بين ترمب والصين، مثلما قيل إن إدارة ترمب جمدت المساعدات العسكرية لأوكرانيا.
يُذكر أن إدارة ترمب رفعت، دعوى قضائية لمنع بولتون من نشر كتابه، حيث يُتوقّع أن يرسم فيه صورة قاتمة جداً عن الرئيس الجمهوري وطريقة حكمه.
والدعوى التي رفعت أمام محكمة في واشنطن تطلب منع نشر الكتاب بدعوى أنّ بولتون لم يَحُز على موافقة على النصّ بأكمله، مما يجعل مؤلَّفه «في انتهاك واضح للاتفاقات التي وقّع عليها كشرط لتوظيفه ولاطّلاعه على معلومات سرية للغاية»، ومن المقرّر أن ينشر كتاب بولتون في 23 الحالي.
وشغل بولتون السياسي المثير للجدل ذو النهج المتشدّد منصب مستشار الأمن القومي لترمب، قبل أن يستقيل في سبتمبر (أيلول) الماضي، بعد خلافات مع الرئيس؛ خصوصاً حول كوريا الشمالية وحركة «طالبان» في أفغانستان.
وبعد الاستقالة تحوّلت العلاقة بين ترمب وبولتون إلى عداوة علنية، ويتوقّع مراقبون أن يتضمّن كتاب بولتون معلومات حساسة حول أسلوب إدارة الرئيس الأميركي للبلاد. انتهى2

التعليقات مغلقة.