الزوراء اول جريدة عراقية في الذكرى151 لعيد الصحافة

الخبير القانوني فيصل ريكان

في 15 حزيران من عام1869  في عهد الوالي  مدحت باشا انطلقت من بغداد اول جريدة عراقية في زمن الدولة العثمانية عندما جلب الوالي مدحت باشا من باريس مطبعةاسماها  مطبعة الولاية وكانت تطبع بثمانية صفحات وصدرت باللغتين العربية  والتركية واسسها الكاتب احمد مدحت افندي وهو اول من تولى رئاسة تحريرهاوتولى تحريرها شخصيات بغدادية عرفوا بثقافتهم ومكانتهم الادبيه ومنهم المرحوم محمود شكري الالوسي والمرحوم فهمي المدرس والمرحوم جميل  صدقي الزهاوي والمرحوم طه الشواف.

واستمرت بالصدور  لمدة48 عام حتى  عام1917 م تضمنت الجريدة اخبار الولاية وبيانات واعلانات وفرمانات الدولة والاخبارالخارجية والداخليةوتوجد نسخ منها محفوظة في دور الكتب والوثائق.

وبقيت جريدة الزوراء هي الجريدة الوحيدة التي تصدر في بغداد حتى عام 1908حيث شهدت بغداد صدورعدد من الصحف ولكن البعض يعتبر جريدة جورنال عراق التي اسسها والي بغداد داود باشا عام.

1816 بانها اقدم من الزوراء لكن المتتبع لمهنة البحث عن المتاعب في العراق يشعر بالارتباط المهني مع جريدة الزوراء باعتبارها جريدة مطبوعة بأول مطبعة دخلت العراق عن طريق الوالي مدحت باشا.

اما في الموصل فصدرت اول جريدة في العام 1885 وفي البصرة صدرت اول جريدة في العام 1889م .

وبعد الاحتلال البريطاني للعراق صدرت جريدة الاوقات البصرية في عام 1914م وصدرت بثلاث لغات هي العربية والانكليزية والفارسية.

اول مجلة صدرت في العام 1902 وكان اسمها اكليل الورد وصدرت عن الاباء الدومنيكان في الموصل.

ظلت الصحافة العراقية خاضعة لاحكام قانون المطبوعات العثماني حتى صدور اول قانون للمطبوعات في العام 1931.

وفي الثلاثينيات من القرن الماضي بدأ الحراك لتشكيل نقابة للصحفيين ولكنها تشكلت بشكل رسمي في العام 1959م.

وكان اول نقيب للصحفيين هو الشاعر الكبير المرحوم محمد مهدي الجواهري طيلة الفترات السابقة لم تتمتع الصحافة العراقية بالحرية الكافية رغم النشاط الصحفي الكبير ولجأت السلطات القمعية الى تكميم الافواه.

وبعد سقوط النظام السابق عام 2003 انتشرت الصحف والصحافة بشكل ملفت للنظر واستطاعت ان تعمل على نشر الكلمة الحرة وعملت على مكافحة  الارهاب ونبذه وقدمت اعداد كبيره من الشهداء والجرحى ولا زالت تقدم قرابين الحرية في طريق  نشرالكلمة الصادقة.

التعليقات مغلقة.