الحكومة العراقية تكرّم “الجيش الأبيض” بتأخير رواتبهم حتى الرابع من حزيران!.. مسؤول بالصحة غاضب ويسرد قصص الألم

العهد نيوز

في خطوة ربما لم تكن غريبة بالعراق، في بلد يعيش إرباكا في أغلب القطاعات، لكن هذه المرة وفي أقوى أزمة عالمية، هو إقدام الحكومة العراقية على تأخير رواتب موظفي وزارة الصحة حتى اليوم الخميس، الرابع من حزيران، خطوة أحزنت موظفي الصحة ووقفت عندهم كثيرا، وهم الآن يخوضون معركة البقاء ضد جائحة كورونا التي بدأت تتوغل كثيرا في العراق وتحصد مزيدا من الأرواح.

متوقع جدا وليس غريبًا، بهذه الكلمات علق مدير صحة الكرخ جاسب الحجامي على الموضوع وقال في تدوينة على موقعه بالفيسبوك ، “متوقع جداً وليس غريبًا ان لا تصرف رواتب منتسبي الصحة قبل الجميع، تعودوا على ان يكونوا أول المضحين وآخر من تصرف رواتبهم، هل يعلم السادة في وزارة المالية انهم يتنقلون بسياراتهم الخاصة حتى وقت متأخر من الليل من منطقة الى أخرى ومن  زقاق الى اخر لفحص الملامسين و متابعتهم و كل حملات التوعية والتثقيف وتعفير بيوت المصابين  تتم بسياراتهم الخاصة  ومعلوم لديكم ارتفاع سعر البنزين و احتياجات السيارة الأخرى وتصليحها؟”.

وأضاف، “وحسب تعليماتكم لا يمكن شراء سيارات خدمية فضلا عن عدم وجود باب يسمح بشرائها وعدم وجود تخصيصات لذلك منذ سنوات طويلة، هذا فقط جانب واحد من معاناتهم فضلاً عن الجوانب الأخرى، و هل يعلمون ان عمال الاستئجار اجورهم البسيطة لازالت عوائلهم تنتظرها اكثر من هلال العيد الذي مرَّ عليهم هذا العام و هم يخدمون مرضى الكورونا في المستشفيات و انتم قضيتم العيد بين عوائلكم؟ و هل يعلمون ان عدد المصابون من منتسبي صحة الكرخ فقط بلغ اكثر من ١٦٠ مصاباً بعضهم يمر بفترة حرجة في الانعاش؟!”.

وختم الحجامي تعليقه، “اتمنى ان تنصفوهم  لمرة واحدة على الأقل فهم خلقوا لخدمة الجميع و التضحية من اجلهم”.

وأخبر عدد من موظفي وزارة الصحة، وكالة “العهد نيوز” عن تأخر رواتبهم حتى، اليوم الخميس، الرابع من حزيران ولم يستلمونها وهم في أشد الحاجة لها بظل المواجهة الشرسة التي يخوضونها لكبح جائحة كورونا وعملهم على إنقاذ حياة المواطنين”.

يذكر أن كل من مصرف الرافدين والرشيد بدأوا بتوزيع رواتب موظفي الدولة من بينها الداخلية والدفاع والتعليم والتربية، لكن موظفي وزارة الصحة لغاية اليوم لم يستلموا مرتباتهم.

التعليقات مغلقة.