بعد إجراء الفحص الشامل لسكانها.. لا إصابات جديدة بكورونا في ووهان

أعلنت السلطات الصحية في الصين عدم رصد أي إصابات جديدة بفيروس كورونا في مدينة ووهان الصينية التي كانت هي بؤرة تفشي الفيروس بعد فحوص شملت معظم سكان المدينة البالغ عددهم 11 مليونا.
وقال مسؤولون اليوم الثلاثاء، إنه لم تظهر أي إصابات جديدة بفيروس كورونا في مدينة ووهان الصينية، وأضافوا إنه تم رصد 300 حالة حاملة للفيروس دون أعراض بعد فحوص شملت معظم سكان المدينة البالغ عددهم 11 مليونا.
وشرعت المدينة في حملتها في 14 مايو وأجرت فحوصا شملت 9.9 مليون نسمة بعدما أثارت سلسلة حالات جديدة مخاوف من موجة ثانية من العدوى.
غير أن السلطات لم ترصد أي حالات جديدة خلال الفترة من 14 مايو إلى الأول من يونيو حسبما صرح المسؤولون في إفادة صحفية أشاروا فيها إلى أن الحالات الحاملة للفيروس ليست ناقلة للعدوى.
ولا تحصي الصين الحالات الحاملة للفيروس دون ظهور أعراض المرض في عداد حالات الإصابة المؤكدة.
وكانت مدينة ووهان الواقعة بوسط الصين هي الأكثر تضررا بالفيروس، إذ شهدت أغلبية الوفيات والإصابات التي وقعت في بر الصين الرئيسي بسبب الفيروس وبلغت 4634 حالة وفاة و83022 إصابة إجمالا.
وبلغت تكلفة إجراء الفحوص على مستوى المدينة حوالي 900 مليون يوان (126 مليون دولار).

التعليقات مغلقة.