خبير اقتصادي لـ”العهد نيوز”: اسعار الخدمات والسلع في بغداد هي اعلى بكثير من نظيراتها بالمدن الاخرى

العهد نيوز – بغداد
أكد الخبير الاقتصادي نبيل جبار العلي، إنه يتوجب على وزارة المالية او اللجان الوزارية التي تدرس تخفيض الرواتب ان تضع في الاعتبار خصوصية لموظفي مدينة بغداد الذين يواجهون غلاءا بالمعيشة اذا ما قورن مع المدن العراقية الاخرى وان هذا الاستثناء ممكن ان يظهر على شكل استثناءات من التخفيضات في الرواتب والمخصصات التي تنوي الحكومة ووزارة المالية التعديل عليها.
وقال العلي في حديث خص به “العهد نيوز” اليوم الاثنين، ان اسعار الخدمات والسلع في مدينة بغداد هي اعلى بكثير من نظيراتها في المدن العراقية الاخرى، وان تساوي الرواتب بين موظفي المدن العراقية مع مدينة بغداد يمكن ان يوصف بانه تخطيط غير عادل وغير منصف.
واضاف، ان القيمة الشرائية لمليون دينار في مدينة الموصل او مدينة الناصرية او المدن العراقية الاخرى اكبر بكثير عن قيمتها الشرائية في مدينة بغداد “.
وأشار إلى أنه يجب الاخذ بنظر الاعتبار ان يكون هذا الاستثناء او التخصيص الاضافي حصري للموظفين من سكنه مدينة بغداد ولا يشمل الموظفين الوافدين للعمل في مدينة بغداد”.
مضيفا، ان من الضروري ان تؤسس الحكومة الجديدة لمجلس اقتصادي جديد يعيد تقييم وتحليل المشاكل الاقتصادية ويضع الحلول الناجعة لها من خلال دراسة وتحليل التشريعات القديمة، ومناقشة وكتابة تشريعات جديدة.
لافتا إلى أن عضوية المجلس في الوزراء والمستشارين فقط بل من المهم ان يضم المجلس مجموعة من الخبراء والباحثين من خارج بيئة التوظيف الحكومي تجنبا للخطأ المتكرر الذي وقعت فيه المجالس او اللجان الاقتصادية العليا التي شكلت في الحكومات السابقة وكانت وجهات نظرها قاصرة احيانا وتمثل ( وجه نظر الموظف الحكومي ذو المناصب العليا ) مبتعدة عن رؤية الواقع الحقيقي وتشخيص وتحليل المشاكل الاقتصادية التي يعاني منها اغلبية العراقيين. انتهى 2

التعليقات مغلقة.