السعودية تنقل 40 مليار دولار من الاحتياطيات إلى الصندوق السيادي

اعلنت السعودية عن تحويلها 150 مليار ريال (40 مليار دولار) من مصرفها المركزي إلى صندوق الثروة السيادية ، في الوقت الذي بدأت فيه موجة استثمارية تسعى للاستفادة من الاضطرابات الأخيرة في السوق.
وقال وزير المالية محمد الجدعان إن التحويلات من احتياطيات المملكة من العملات الأجنبية إلى صندوق الاستثمار العام “استثنائي” ، وستعزز القدرة الاستثمارية للصندوق.
وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي يواجه فيه أكبر مصدر للنفط في العالم ضغوطا مالية استثنائية من انهيار في أسواق النفط العالمية. وقال الجدعان إن تحويل البنك المركزي ساهم في انخفاض تاريخي في صافي الأصول الأجنبية للمملكة العربية السعودية ، والذي انخفض بأسرع معدل منذ عقدين في اذار، وسيكون له تأثير أيضًا على بيانات البنك المركزي في نيسان.
وقال الجدعان “تم اتخاذ هذا الإجراء بعد دراسة شاملة ومراعاة المستوى الكافي لاحتياطيات العملات الأجنبية”، مبينا إن الصندوق له “دور مهم في تنويع وتعزيز النمو الاقتصادي” ، وأن عوائد استثمارات الصندوق “ستكون متاحة لدعم المالية العامة إذا لزم الأمر”.
وأظهر تسجيل تنظيمي في وقت سابق من هذا الشهر أن الصندوق السيادي أنفق مليارات الدولارات هذا العام على شراء الأسهم ، بما في ذلك حصص في مشغل الرحلات البحرية Carnival وكذلك BP Plc و Boeing Co. و Citigroup Inc و Facebook Inc.
واشار الجدعان الى ان الصندوق يستغل “مجموعة من الفرص الاستثمارية التي قدمت نفسها في ظل الظروف الحالية التي تمر بها الأسواق المالية العالمية”.انتهى2

التعليقات مغلقة.