انطلاق الحملة الشعبية لإدانة الإرهاب السعودي على الشعب العراقي (جاستا العراقي)

العهد نيوز

أعلنت الحملة الشعبية لإدانة الارهاب السعودي على العراق، اليوم الجمعة، انطلاق الحملة الشعبية لإدانة الارهاب السعودي على الشعب العراقي (جاستا العراقي).

أدناه نص بيان الحملة:

(بيان رقم 1)

((وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَٰنًاُ فَلَا يُسْرِف فِّي ٱلْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنصُورًا))

يا ابناء شعبنا العراقي الكريم

يا عوائل الشهداء وضحايا الارهاب

يا مرجعياتنا الدينية والعشائرية

يا ممثلي الشعب العراقي في مجلس النواب

نعلن على بركة الله انطلاق الحملة الشعبية لإدانة الارهاب السعودي الذي تعرض له الآلاف من ابناء شعبنا العراق المظلوم منذ سقوط الصنم في 2003 على يد الالاف من الارهابيين السعوديين.

فبعد تخاذل الأحزاب والحكومات المتعاقبة وانشغالها في الصراعات السياسية وإهمالها للجرائم والمجازر البشعة التي تعرض لها شعبنا وأدت الى تفويت فرصة الاستقرار السياسي وتكريس الطائفية والمحاصصة والفساد في بلدنا الحبيب، فقد تنادى لفيف من الناشطين الحقوقيين والنخب الاكاديمية والثقافية بالتعاون مع البرلمانيين الشرفاء الى اطلاق (الحملة الشعبية لإدانة الارهاب السعودي على العراق / جاستا العراقي).

إن فكرة المطالبة بحقوق ضحايا الارهاب السعودي كانت دائما هاجساً وهمّاً لأغلب المؤسسين في هذه الحملة، وقد شهدت الأعوام الماضية اجتماعات ولقاءات رسمية وغير رسمية في داخل العراق وخارجه وفي اكثر من عاصمة من اجل بلورة حراك مستمر لتحقيق هذا الهدف.

إلا ان التسريب الصوتي الذي انتشر مؤخرا لوزير الخارجية العماني يوسف بن علوي التي اعترف فيها بإرسال السعودية لأكثر من اربعة آلاف ارهابي سعودي الى العراق عام 2006، منحنا دفعة قوية، واعطانا دليلاً قاطعاً على ضرورة تبنّي هذا الخيار الشرعي والوطني والقانوني.

لقد بدأت حملتنا اولى خطواتها بتحشيد جماهيري سياسي لاحت بوادره من خلال تبنّي بعض النواب الشجعان لإقرار قانون يدين الارهاب السعودي ضمن مشروع (قانون جاستا العراقي)، وان الأيام القادمة ستشهد حلقات متصلة بهذا الحراك الوطني الانساني.

إنا حملتنا الشعبية والوطنية تسعى الى تحقيق الأهداف التالية:

1- ضمان حقوق آلاف العراقيين من ضحايا الارهاب السعوي.

2- اقرار قانون لمقاضاة النظام السعودي (جاستا العراقي).

3- تبني محكمة العدل الدولية، المنظمات الحقوقية الدولية لـ (جاستا العراقي).

4- العمل على توثيق الجرائم في مختلف نقاط العراق، تمهيداً لعرضها على المنظمات الدولية.

يا أبناء شعبنا الكريم

نسترعي انتباهكم الى إن الفترة المقبلة ستشهد الاعلان الرسمي للحملة بعد استكمال التحضيرات الفنية والقانونية لها، وحتى وقت الاعلان يسرّنا استقبال مشاركاتكم واسهاماتكم على البريد الالكتروني التالي: justairaq2020@gmail.com

ترقّبوا سنعلن وسائل اخرى للاتصال بنا لاحقا. 

حفظ الله العراق وأهله ونصرهم.

اللجنة المنظمة

الحملة الشعبية لإدانة الارهاب السعودي على العراق 

(جاستا العراقي)

التعليقات مغلقة.