المكسيك: تجنبنا الغرق في طوفان كورونا

أعلن رئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، بأن الحكومة نجحت في التعامل مع جائحة فيروس كورونا وتمكنت من تجنيب البلاد الأسوأ، وذلك وسط تزايد حالات الإصابة بالفيروس.
وقال الرئيس المكسيكي الجمعة: “الشيء الأهم هو أننا، وعلى الرغم من المعاناة والخسائر في الأرواح، تجنبنا حدوث طوفان.. تمكننا من استبعاد هذا السيناريو”.
وعلقت تريزيا هاريرا، الخبيرة في شركة استشارات في مجال السياسة العامة، على تصريح رئيس البلاد، قائلة: “من السابق لأوانه الحديث عن تجنيب البلاد الغرق في الطوفان خاصة وأن الوباء لا يزال يتمدد”.
من جانبه، قال فرانسيسكو مورينو خبير الأمراض المعدية ورئيس برنامج مكافحة فيروس كورونا في المركز الطبي ABC في العاصمة مكسيكو، إن القضية الأساسية حاليا هي ضمان توفر أجهزة التنفس الاصطناعي في المستشفيات والكوادر المدربة على استخدامها.
وحسب آخر المعطيات، كانت حوالي 64% من الأسرة المزودة بأجهزة التنفس الاصطناعي مشغولة بمرضى كورونا في العاصمة الأربعاء الماضية.
وتحل المكسيك حاليا في المركز الثالث في أمريكا اللاتينية من حيث الإصابات بالفيروس، بعد البرازيل وبيرو، والـ12 بين دول العالم في هذه القائمة.
وسجلت وزارة الصحة المكسيكية الجمعة 479 حالة وفاة و2960 إصابة جديدة بالفيروس، لتبلغ حصيلة الوفيات 6989، والإصابات 62527.انتهى2

التعليقات مغلقة.