العراقيون يقولون كلمتهم ويردون على اساءة الـ”ام بي سي”

خرج العراقيون في يوم غاضب متوجهين فيه الى مقر قناة “ام بي سي” السعودية بالعاصمة بغداد ليعبروا عن رأيهم الرافض لتطاولها على الشهيد القائد ابو مهدي المهندس بعدما وصفته بالإرهابي.

واثار هذا التطاول الذي لا يليق بشخصية المهندس الذي افنى عمره في مقارعة المحتل الامريكي والدفاع عن الارض والذي تشهد له سوح المعارك وكان له دور كبير جدا الى جانب اخوته من الشهداء المضحين بدمائهم في دحر عصابات داعش الارهابية التي جاءت بصنيعة امريكية وتمويل خليجي، ردة فعل كبير من قبل ابناء الشعب العراقي حيث علت اصوات الاستنكار من كل حدب وصوب وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالتنديدات بحق ما طرحته قناة “ام بي سي”

ونظم محتجون امام مقر الـ”ام بي سي” الواقع في العاصمة بغداد وقفة احتجاجية وكتبوا على بناية القناة عبارة “مغلق بأمر الشعب” في اشارة الى الاساءة التي عرضتها بحق الشهيد المهندس فيما رفع المحتجين صورة كبيرة للشهيد القائد وكتبوا عبارة “ثأر الشهيد”.

ولاقى هذا الفعل السعودي ردود افعال كبيرة في الشارع العراقي، فيما اعتبر ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي هذا التصرف بالـ”وقح” ولا يتناسب مع شخصية المهندس الذي عرف ببطولاته ومقارعته للزمر الارهابية.

الصادقون النيابية تستنكر:

 وصف النائب عن كتلة الصادقون النيابية حسن سالم، قناة “أم بي سي” السعودية بـ “التكفيرية والمروجة للفساد والفتن” على خلفية اتهاماها المهندس بـ”الارهاب”. 

وقال سالم في بيان، “لم تكف قناة الفتنة والتكفير والداعمة للارهاب قناة ال  MBCعن دعمها للارهاب وبرامج الافساد لتسقيط المجتمعات لتتعدى كل الخطوط وتتجاوز على مقام الشهداء لتلصق سمومها وارهابها الى شخص الشهيد القائد ابو مهدي المهندس رضوان الله تعالى عليه والذي وصفته بالارهابي”.     

واشار سالم قائلاً: “على هذه القناة الصفراء ان تفهم ان هذا الرمز الوطني والذي افنى عمره مجاهدا في مقارعة الاحتلال والارهاب وكان دوره متميز في هزيمة عصابات داعش الاجرامية كانت قناتكم قناة العهر تبث برامجها الداعمة للارهاب”.     

وطالب النائب عن كتلة صادقون “هيئة الاعلام والاتصالات بمقاضاة هذه القناة لاساءتها الى الشهداء والرموز الوطنية وغلق مكاتبها”.     

هيئة الاعلام والاتصالات ترد

وقالت هيئة الاعلام والاتصالات، الجمعة، إن ما بثته قناة MBC1 بشأن رئيس هيئة الحشد السابق ابو مهدي المهندس، خارج عن سلطة الهيئة كونها محطة غير عراقية، مؤكدة انها ستسلك الطرق الدبلوماسية لضمان عدم تكرار ذلك. 

وذكرت الهيئة في بيان، إنه “تود هيئة الإعلام والاتصالات ان تعبر عن تفهمها لمشاعر الجمهور حيال الاساءة التي صدرت بحق الشهيد المجاهد ابو مهدي المهندس والذي يعد رمزًا وطنيًا ساهم بتضحياته الجسيمة في تطهير العراق من اعتى التنظيمات الارهابية ودفع ثمن ذلك حياته مضرجة بدم الشهادة ولن يسمح بانتهاك حرمتها او التجاوز عليها”.   

واضافت أنه، “في الوقت الذي تؤكد فيه الهيئة للجمهور الكريم أنها ترصد أية مخالفة لقواعد البث الاعلامي تصدر عن وسائل الإعلام المرخصة ومنها الاساءة الى الجهات والرموز الوطنية وتتخذ بحقها الاجراءات المنصوص عليها في قانون الهيئة النافذ ولائحة قواعد البث الاعلامي، فانها توضح بأن ما بثته قناة MBC1 خارج عن سلطة الهيئة كونها محطة غير عراقية ولا تبث من الاراضي العراقية، دون أن يعفي ذلك الهيئة من متابعة الامر عبر القنوات الرسمية والدبلوماسية لضمان عدم تكرار ذلك مستقبلًا “.   

ومن جهته طالبت لجنة الإتصالات والإعلام النيابية، بإغلاق مكاتب محطة “أم بي سي” في العراق 

وذكرت اللجنة في بيان، “تستنكر لجنة الإتصالات والإعلام النيابية قيام قناة MBC  السعودية بإتهام الشهيد القائد أبو مهدي المهندس بالإرهاب”.     

واشار البيان الى ان “هذه القناة مارست وسائل مختلفة ومتنوعة في الاساءة للرموز العراقية خلال السنوات الماضية واتهامها بشتى التهم حتى وصل الحال إلى اتهام شخصية وطنية ومناضلة مثل الشهيد الحاج أبو مهدي المهندس الذي أفنى عمره بالجهاد والتضحية ضد النظام المُباد وعصابات داعش الإرهابية وقوى الشر والاحتلال”.     

وطالبت اللجنة النيابية، هيئة الإعلام والإتصالات بـ “غلق مكاتب هذه القناة في حال لم تعتذر على ماقامت به  من تضليل مقصود ومحاولة لتشويه سمعة الشهيد المهندس”.     

واضاف البيان “يتطلب الوقوف بقوة أمام استمرار الاساءة لرموزنا الوطنية من قبل مؤسسات إعلامية معروفة التمويل والتوجه السياسي والطائفي”، لافتاً الى ان “الشهيد المهندس سيبقى نبراساً يشعُ في التاريخ مهما حاولت المشاريع الخبيثة والحاقدة تشويه سمعته وسمعة رموزنا الأبطال الذين قضوا نحبهم وهم يواجهون قوى الظلام والاستكبار في العالم”.

التعليقات مغلقة.