العطس على الهاتف الذكي.. طريقة جديدة للكشف عن كورونا

يمكن الكشف عن فيروس كورونا قريبا عن طريق العطس أو السعال على الهاتف، باستخدام مستشعر صغير يظهر النتائج في غضون 60 ثانية، وفقا لتقارير جديدة.
وقال أستاذ الهندسة بجامعة يوتا، البروفيسور مسعود الطبيب عازار، إنه يقود فريقا من الباحثين لتطوير جهاز لا تزيد كلفته عن 45 جنيها إسترلينيا، يمكن توصيله بمنفذ شحن الهاتف الذكي واختبار جزيئات اللعاب للفيروس، حسبما أفاد موقع مترو البريطاني.
وقال البروفيسور عازار: “إذا تنفس شخص أو سعل أو عطس على المستشعر، فسيكون قادرا على معرفة ما إذا كان لديه كوفيد-19”.
وأوضح عازار، أنه إذا كان الفيروس موجودا، فهناك خيوط من الحمض النووي في المستشعر من شأنها أن ترتبط ببروتينات الفيروس، الأمر الذي سيؤدي إلى مقاومة كهربائية تشير إلى نتيجة إيجابية.
وأضاف: “سيتغير لون المستشعر أو يشير بصريا إلى وجود “كوفيد-19″، حتى يمكن رؤيته بالعين المجردة”، كما يمكن إعادة استخدامه.
وأشار عازار إلى أن الأداة يمكن أن تكون متاحة في غضون ثلاثة أشهر لأنه أنشأ بالفعل نموذجا أوليا لأجهزة الاستشعار قبل عام للمساعدة في الكشف عن فيروس زيكا الذي ينقله البعوض.
وبحسب محطة “KTVX” الإخبارية، قال البروفيسور عازار: “الخطة تكمن في برمجة الجهاز لتحديد كوفيد-19 بدلا من زيكا”.انتهى2

التعليقات مغلقة.