تفاصيل مهمة عن “الحظر المناطقي”.. 6 مدن في بغداد تستعد للإغلاق العام غداً الاربعاء

العهد نيوز- بغداد

من المقرر أن يبدأ حظر شامل للتجوال في خمس مناطق بالعاصمة بغداد، يوم غد الأربعاء، على وقع التصاعد الحاصل في عدد المصابين بفيروس كورونا.
وبحسب خطة الصحة العراقية، فانه سيتم حظر التجول المحدود على مناطق بعينها في العاصمة بغداد، وسيتم عزلها بشكل تام لمدة أسبوعين، كإجراء احترازي للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، بعد حصيلة إصابات عالية.
ويشمل الحظر المناطقي جانبي الكرخ والرصافة في بغداد، حيث في مناطق الكرخ سيتم تطبيق الحظر على مناطق (الحرية – الشعلة – العامرية”.
أما في جانب الرصافة، سيشمل الحظر المناطي كل من، (مدينة الصدر – الحبيبة – الكمالية).
ووفقا للتعليمات التي أصدرتها الصحة، ستُغلق تلك المناطق بشكل تام، مع منع الدخول والخروج إليها، وإلغاء جميع الاستثناءات السابقة، إلا محال بيع المواد الغذائية والمخابز، حيث سيسمح لها بفتح أبوابها وفق أوقات محددة.
والإجراء الذي أطلقت عليه وزارة الصحة مصطلح “الحظر المناطقي”، يأتي بعد ارتفاع معدلات الإصابات بالفيروس بشكل متسارع في عموم البلاد، حيث سجلت وزارة الصحة يوم أمس الاثنين، 150 إصابة.
ومن المقرر أن يدخل القرار حيز التنفيذ اعتباراً من يوم الأربعاء المقبل، وفقاً لما أعلنه وزير الصحة حسن التميمي، في مؤتمر صحافي عقده بمبنى الوزارة، قائلاً إن “الحظر سيطبق لمدة أسبوعين في مناطق متفرقة من بغداد، وهي مدينة الصدر والحبيبية والكمالية والحرية والشعلة والعامرية”.
وأضاف: “ستتزامن مع تطبيق القرار أكبر عملية للرصد الوبائي الفعال في المناطق السكنية مع عمليات التعفير والتوعية الصحية، وبالتعاون مع الجهات الأمنية ومديرية الدفاع المدني”، ملوحاً بـ”توسيع دائرة الحظر المناطقي ليشمل مناطق أخرى في بغداد والمحافظات، في حال تأشير زيادة في أعداد الإصابات فيها، ووفقاً للمواقف الوبائية اليومية”.
ودعا الجميع إلى أن “يكونوا على قدر المسؤولية وأن يتعاونوا مع الإجراءات التي من شأنها احتواء الإصابات وإبعاد الخطر”.
من جهته، أوضح المتحدث باسم وزارة الصحة، سيف البدر، أنه “سيتم منع الدخول والخروج في المناطق التي سيطبق فيها الحظر وستكون المحاسبة شديدة للمخالفين، كما سيتم إلغاء جميع الاستثناءات الممنوحة للصحافيين أو غيرهم في المؤسسات والدوائر الأخرى من أهالي تلك المناطق”، مشيراً إلى أن “الوزارة قررت السماح لمحال بيع المواد الغذائية والمخابز فقط بأن تفتح أبوابها بتلك المناطق”.
ومن ضمن الإجراءات التي اتخذتها السلطات خلال الأيام الأخيرة، في محاولة لإجبار المواطنين على الالتزام بالإجراءات الوقائية، فرض غرامة مالية بـ50 ألف دينار عراقي، أي ما يعادل 40 دولاراً، على سائقي المركبات العامة والخاصة الذين لا يرتدون الكمامات والقفازات، فضلاً عن اعتقال أعداد كبيرة من المخالفين لإجراءات الحظر.انتهى2

التعليقات مغلقة.