أيتها السفارة استكملت المهمة ارفعوا العلم!!!

مازن البعيجي

هذا لسان حال من رفعوا علم المثليين في قلب العاصمة بغداد وعلى مرأى ما يقارب سبعة مليون مسلم صائمون قائمون يتهيأون إلى إحياء ليلة القدر كل من موقعه وعلى شاكلته ، علم يقول للعراقيين وتاريخ جهادهم والدين وأسلامهم أنتهى عهدكم وعهد عزتكم والشرف الذي تتغنون به!!!

علم رفرف على كل شرائح العراق العظيمة من مؤسسات مدنية ودينة وأحزاب وعشائر ونخب ومثقفين وكوادر وعوائل مضحية وشهداء ومغدورين ولسان حال العلم الذي مزق سماء بغداد الشرف قبل أن يطأ الإحتلال قدمه النجسة ويطلق كلاب المنظمات المتخلفة والبرامج التي سهلت نشر مثل هذا العار والشنار للتاريخ الإسلامي المجاهد العفيف!!!

علم المثلين في عراق الحسين وعراق الكاظمين والعسكريين وامير الموحدين وكل تكايا ومساجد وكنائس أهل الدين ومن ينهجون منهج العفة والحياء وتعاليم الإسلام العظية ، علم يقول ان منظمات المجتمع المدني قد اوفت بعهدها لترويض مجتمع عرفه وتقاليده العشائرية كأنها قوانين النبلاء واهل الغيرة والحمية ، مهمة سعت لها السفارة وعملائها من الشواذ بعد عجزها عن مقارعة أبطال الحياء والغيرة والنجابة والشرف في سوح القتال لتعتمد أسلوبالمخنثين والشواء وناقصي التربية!!!

وهنا تبرز لنا مهمة منيفة أخرى ودور إسلامي يرقى إلى الجهاد يجب أن تتظافر به جهود كل الشرفاء وهم كثر إلا أنهم متفرقون القرار والموقف!

ومن هنا نطالب الوقف الشيعي والوقف السني ورابطة علماء المسلمين والحوزة العلمية والبرلمان العراقي ووزارة الخارجية العافية وكل من له صلة بهذه المهزلة ان يقف موقف يرجع هذا الاستهتار ويوقفه حده وإلا هذه الجرأة المخطط لها في اعظم شهر وأعظم ليلة فيه ترفع بعثة الاتحاد الأوروبي مجهولة المهنة في العراق!!!

علما يمثل مجموعة من الشواذ تريد تسليطهم على رقاب المؤمنين والمجاهدين ممن للأن يخوضون معارك الشرف ضد الظالميين ممن صنعهم الإتحاد الأوروبي وأمريكا!!!

التعليقات مغلقة.