يبصر النور عام 2100.. اليابان تكشف عن مشروع سكني يشبه الهرم العملاق

تخطط شركة هندسة معمارية في اليابان بتنفيذ مشروع عمراني سيكون قادرا على إيواء مليون شخص ويتميز بشكله الذي يشبه الهرم العملاق ويبلغ ارتفاعه نحو كيلومترين.
وذكر موقع “موني كارلو” الدولي أن المشروع سيكون قائما على الحداثة والتكنولوجيا من خلال استخدام تقنيات بناء جديدة ستكون قادرة على تحقيق الضغوط المتزايدة على المدن الكبرى ذات المساحة المحدودة والمكتظة بالسكان.
كما يهدف المشروع إلى الحد من ارتفاع أسعار العقار التي أصبحت غير معقولة في مثل هذه المدن وهو مثلا حال مدينة طوكيو.
وبحسب الموقع فإن المشروع هو هرم “تيتانسك” السكني في العاصمة اليابانية طوكيو ومن المتوقع أن يأوي مليون نسمة. وقد عمل على المشروع المهندسان دانت بيني ودافيد ديميتريك عام 2003 وهو يرتكز على 36 قاعدة أساسية ستعلق عليها الأبنية السكنية المؤلفة من 30 طابقا.
وبحسب الخطة الهندسية التي يتم العمل عليها، يتكون هذا الهرم العملاق من 55 هرما أنبوبيا بحجم كل من هرم خوفو في مصر أو لاس فيغاس. وتبلغ مساحة البناء 88 كيلومترا مربعا، الأمر الذي يجعله بعد الانتهاء من تشييده، أَضخم هرم يبنيه الإنسان على الإطلاق.
لكن مشاكل تقنية عديدة تواجه المشروع خصوصا الهزات الأرضية في اليابان وتوليد الطاقة عبر الطحالب الخضراء وقوة الأمواج أو مثلا الإشكالية حول كيفية تنقل اليابانيين داخل هذا الهرم الذي هو بمثابة مدينة داخل مدينة.
ويعد هذا المشروع الذي تطمح اليابان إلى إنشائه يفوق بطوله 12 مرة أهرامات الجيزة، وتفوق كلفة إعماره 558 مليون دولار وفي حالة الموافقة النهائية على تشييده، سيبدأ العمل الفعلي في بنائه عام 2030 ولا يمكن أن يبصر النور قبل عام 2100.انتهى2

التعليقات مغلقة.