اليابان تكشف عن شروطها لرفع حالة الطوارئ عن طوكيو

أعلنت سلطات طوكيو اليوم خارطة طريق قاسية، حددت فيها الشروط الضرورية لرفع نظام الطوارئ في العاصمة اليابانية ومنع موجات عدوى جديدة بالفيروس التاجي الذي تفشى في العالم أجمع.
وقدمت حاكمة طوكيو، يوريكو كويكي، الجمعة، خارطة الطريق خلال مؤتمر صحفي خاص، أعلنت فيه أن أحد المعايير الرئيسية اللازمة لرفع وضعية الطوارئ هو تراجع العدد اليومي للإصابات الجديدة إلى أقل من 20 إصابة.
وأضافت حاكمة طوكيو، من الضروري أيضا أن يستمر الأمر على هذه الحال لمدة أسبوع على الأقل.
وشددت أيضا على أنه من أجل إزالة وضعية الطوارئ، فمن الضروري تحقيق تتبع 50% على الأقل من سلسلة المخالطين للمصابين بالفيروس.
وأكدت أنه “من الضروري بناء مجتمع يحمل المبادئ الجديدة اللازمة لمنع الانتشار.. وأن سكان العاصمة بحاجة إلى أن يكونوا مستعدين لمعركة مطولة مع الفيروس التاجي الجديد”.
وشددت كويكي على أهمية ارتداء الأقنعة والحفاظ على مسافة مترين بين الناس في الأماكن العامة.
وأعرب رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، في وقت سابق عن اعتقاده بأن مكافحة الفيروس التاجي الجديد سوف تستغرق وقتا طويلا، وستستمر حتى إيجاد العلاجات واللقاحات الفعالة.
وأعلن آبي، يوم أمس الخميس، رفع حالة الطوارئ في 39 من 47 مقاطعة يابانية، حيث يسعى البلد للموازنة بين الضرر الذي لحق بالاقتصاد جراء حالة الإغلاق العام، وجهود الحد من انتشار الفيروس.
وعلى الأقل حتى 21 مايو ستبقى طوكيو والمناطق المجاورة وعدة مقاطعات أخرى تحت نظام الطوارئ في مواجهة كورونا، ويبلغ عدد سكان هذه المناطق حوالي 60 مليون نسمة.
وبحسب آخر البيانات فإن إجمالي عدد المصابين بالفيروس التاجي في اليابان، بما في ذلك ركاب وطاقم السفينة السياحية” أميرة الألماس”، يتجاوز 16.8 ألف شخص، توفي منهم أكثر من 720 شخصا. وتعافى أكثر من 9 ألاف مريض، ويوجد حوالي 250 آخرين بحالة خطيرة في العناية المركزة.انتهى2

التعليقات مغلقة.