إصابة ثاني موظف في البيت الأبيض بفيروس كورونا

كشف مسؤولون أمريكيون، الجمعة، أنّ نتيجة فحص فيروس كورونا للناطقة باسم نائب الرئيس الأميركي جاءت إيجابية، لتُصبح ثاني موظّف في البيت الأبيض يُصاب بالعدوى، في وقت بقي فيه الرئيس دونالد ترامب على موقفه الرافض لوضع كمّامة حتى خلال تكريمه للمحاربين القدامى الذين شاركوا في الحرب العالمية الثانية وجميعهم في التسعينات من عمرهم.

وأثار الإعلان عن إصابة كايتي ميلر، الناطقة باسم مايك بنس، مخاوف من أن يتحوّل البيت الأبيض إلى نقطة ساخنة، في حين يقود ترامب جهود تخفيف إجراءات الإغلاق التي أنهكت أكبر اقتصاد في العالم.

وكايتي ميلر، بحُكم منصبها، تحضر اجتماعات عالية المستوى في البيت الأبيض، كما أنّها متزوجة من ستيفن ميلر، أحد كبار مستشاري ترامب وكاتب خطاباته، والرجل وراء السياسة المتشدّدة للإدارة في ما يتعلّق بالهجرة.

وكان مسؤول كبير في إدارة البيت الأبيض قد أشار في بادئ الأمر إلى أنّ أحد موظّفي بنس أُخضِع للفحص وجاءت النتيجة إيجابيّة، لكنّ ترامب كشف لاحقاً خلال لقاء مع نوّاب جمهوريين بأنّ “كايتي” هي الشخص المقصود، قائلاً إنّها تعمل مع بنس كمسؤولة “إعلاميّة”. وأكّدت ذلك أيضاً تقارير إعلاميّة عدّة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: