دراسة جديدة.. الصيام أفضل نظام غذائي لإطالة العمر

توصلت دراسات جديدة إلى أن الصيام يزيد العمر المتوقع ويؤدي إلى انخفاض ضغط الدم ومستويات الدهون في الدم ومعدلات ضربات القلب.
وفي تقريرها الذي نشرته صحيفة “ديلي إكبرس” البريطانية، قالت الكاتبة كاتريلا تورين إن عيش الشخص لمدة أطول من العمر يعتمد على نظامه الغذائي، حيث ثبت أن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن من شأنه أن يساعد على العيش لمدة أطول.
وذكرت الكاتبة نقلا عن الدكتور مارك ماتسون، وهو أستاذ مختص في علم الأعصاب في كلية الطب بجامعة جونز هوبكينز في الولايات المتحدة، أن “الصيام المتقطع يمكن أن يكون جزءا من أسلوب حياة صحي”.
وغالبا ما تتضمن وجبات الصيام المتقطع التغذية اليومية المقيدة بالوقت، والتي تعمل على التقليل من أوقات الأكل إلى ست أو ثماني ساعات في اليوم، وهي ما يسمى بالصوم المتقطع خلال يومين في الأسبوع.
وأوردت الكاتبة أن مجموعة من الدراسات التي أجريت على الإنسان والحيوان أظهرت أن التناوب بين أوقات الصيام والأكل من شأنه أن يدعم صحة الخلايا، ربما عن طريق تحفيز التكيف القديم مع الفترات التي تندر فيها الوجبات والتي تسمى تغيير التمثيل الغذائي.
ويحدث هذا التغيير عندما تستهلك الخلايا مخزونها من الطاقة الذي يسهل الوصول إليه بسرعة، وتبدأ في تحويل الدهون إلى طاقة في عملية تمثيل غذائي أبطأ. من جهته، يقول الدكتور ماتسون إن الدراسات أظهرت أن هذا التغيير مسؤول عن تنظيم نسبة السكر في الدم، وزيادة قدرة الجسم على مقاومة الإجهاد والتعامل مع الالتهاب.
وفي مقال نُشر في مجلة “نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين”، قال الدكتور ماتسون إن أربع دراسات أجريت على كل من الحيوانات والأشخاص وجدت أن الصيام المتقطع أدى أيضا إلى انخفاض ضغط الدم ومستويات الدهون في الدم ومعدلات ضربات القلب.
وأشارت الكاتبة إلى تزايد الأدلة التي تثبت دور الصيام المتقطع في التقليل من عوامل الخطر المرتبطة بالسمنة والسكري. وتظهر الدراسات أن الصيام المتقطع قد يعزز صحة الدماغ أيضا. علاوة على ذلك، يقول الخبراء إن الأشخاص الذين يتبنون أنظمة صيام متقطعة يجب أن يزيدوا تدريجيا من مدة وتواتر فترات الصيام على مدى أشهر عدة.
ويوصي الخبراء بتناول ما لا يقل عن خمس حصص من مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات يوميا، والتركيز على الوجبات التي تحتوي على الأطعمة الغنية بالنشا مثل البطاطس والخبز والأرز، وتناول بعض منتجات الألبان وبعض البروتينات، واختيار الزيوت غير المشبعة، فضلا عن شرب الكثير من السوائل.انتهى2

التعليقات مغلقة.