معجون الأسنان يحارب فايروس كورونا

ظهرت معطيات وتوصيات جديدة بشأن فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19، أحدثها أن تفريش الأسنان قد يساعد في الحماية من كورونا، وأن مضاعفات المرض كثيرة ومفاجئة. ومن الأخبار الجيدة أن هناك خطوات جديدة للتوصل إلى لقاح، واستعمال بلازما الناجين لعلاج المرضى.
ونبدأ من الأخبار الوقائية الجيدة، إذ حث بروفيسور في طب الأسنان الناس على تنظيف أسنانهم قبل مغادرة المنزل لمنع انتشار فيروس كورونا.
وقال مارتن أدي، أستاذ طب الأسنان الفخري بجامعة بريستول، إن معجون الأسنان يمكن أن يقلل من مخاطر الإصابة بالمرض أو نشره عن طريق الفم، وذلك في خبر نشرته صحيفة ميرور البريطانية.
ومع ذلك، حذر من أن التأثير المضاد للميكروبات لمعجون الأسنان يستمر فقط من ثلاث إلى خمس ساعات. لذلك اقترح أن ينظف البريطانيون أسنانهم قبل الخروج من المنزل للتأكد من أن تأثير المعجون يكون فاعلا إذا اتصلوا بأشخاص آخرين.
وكتب أدي في رسالة في صحيفة تايمز “لقد أكد العلماء، من أجل دعم أغطية الفم والأنف، على دور قطرات اللعاب في انتشار كوفيد-19.. وربما من المدهش، بالتالي، عدم التأكيد على استخدام تفريش الأسنان بالمعجون كإجراء فعال”.
وأضاف “يحتوي معجون الأسنان على المنظفات نفسها الموجودة في جل غسيل اليد الموصى به ضد فيروس كورونا”.
وأكد “في الواقع، يستمر تأثير معجون الأسنان المضاد للميكروبات في الفم لمدة ثلاث إلى خمس ساعات، وبالتالي، سيقلل الحمل الفيروسي في اللعاب أو الإصابة بالفيروسات التي تدخل الفم”.
وقال أدي إن الأشخاص الذين يريدون زيادة التأثيرات الوقائية إلى أقصى حد يمكنهم تنظيف أسنانهم قبل مغادرة المنزل.

التعليقات مغلقة.