عشرات القتلى في محاولة هروب من سجن في فنزويلا

ارتفع عدد السجناء الذين لقوا حتفهم أثناء محاولتهم الفرار من سجن في فنزويلا إلى 46 قتيلا، حسبما أفادت وكالة EFE نقلا عن أحد موظفي السجن.
وأفيد سابقا بأن 17 سجينا قتلوا في ولاية البرتغال بشمال غرب فنزويلا في محاولة الفرار، بينهم عدد من مسؤولي وموظفي السجن.
وأشار التقرير إلى أنّ “اضطرابات طالت النظام العام” داخل سجن لوس يانوس في غاناري (غرب) عندما أقدم مساجين على خرق “سياج أمني في محاولة هروب جماعي”.
وقال المتحدث باسم الوكالة إن قائمة الضحايا ستزداد، لأن العديد من الجرحى، الذين لم يتم تحديد عددهم بدقة بعد، في حالة حرجة.
كما أكد أن مدير السجن، كارلوس روخو، تعرض للطعن الشديد في الظهر، وأن ملازما في الحرس الوطني، شارك في قمع أعمال الشغب، عانى من شظايا عبوة ناسفة ألقاها أحد السجناء.
وحاول موظفون في هذا السجن الخاضع لحراسة جنود القيام بوساطة مع السجناء المتمردين. لكنّ السجناء اعتدوا على هؤلاء الموظفين بعنف، فأصابوا مدير السجن “في كتفه بأداة حادّة”. انتهى2

التعليقات مغلقة.