شقيقة كيم جونغ قد تتسلم القيادة

العهد نيوز- متابعة

زعمت وكالة البحوث التشريعية التابعة للجمعية الوطنية الكورية الجنوبية، أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد يمنح خلافته لشقيقته كيم يو جونغ، النائب الأول لرئيس اللجنة المركزية لحزب العمال.

وزعمت وكالة البحوث التشريعية التابعة للجمعية الوطنية الكورية الجنوبية، أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد يمنح خلافته لشقيقته كيم يو جونغ، النائب الأول لرئيس اللجنة المركزية لحزب العمال.

وحسب وكالة “يونهاب”، فإن إعادة انتخاب كيم يو جونغ عضوا مرشحا للمكتب السياسي في اجتماع المكتب السياسي لحزب العمال قد تعزز قاعدة عائلة كيم الحاكمة التي تسمى “سلالة بيكدو”.

وعقدت كوريا الشمالية اجتماع المكتب السياسي لحزب العمال والجلسة البرلمانية لمجلس الشعب الأعلى في يومي 11 و12 من الشهر الجاري على التوالي.

وأوضحت الوكالة أن أنشطة كيم يو جونغ منذ مطلع هذا العام، مثل الإعلان عن المحادثات مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، كانت بمثابة دور مركزي في الحزب.

ومع انتشار الشائعات حول تدهور صحة كيم، باتت الأنظار مصوبة تجاه يو جونغ.

رغم ذلك، هناك صعوبات لمنح الخلافة والقيادة لكيم يو جونغ حيث لا تزال عضوا مرشحا للمكتب السياسي، الأمر الذي يتطلب إجراء رسميا بعد عودة الزعيم كيم.

التعليقات مغلقة.