صحة الرصافة تكشف خارطة التوزيع الوبائي لكورونا

نشرت دائرة صحة الرصافة خارطة التوزيع الوبائي لفيروس كورونا وحالات الاصابة الناجمة عن تفشي الوباء .

وقالت الدائرة في بيان تلقت “العهد نيوز” نسخة منه ان “مدير عام صحة بغداد الرصافة عبد الغني الساعدي أعلن عن تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا، 14 حالة منهم خلال حملات الرصد الوبائي وحالة لفتاة ملامسة مستضافة في احد أماكن الحجر الصحي”.
واضاف، أن “الإصابات الجديدة توزعت على النحو التالي: 5 حالات شخصت في الشعب محلة 357 من قبل قطاع الشعب خلال حملات الرصد الوبائي وهم عائلة اخوة في نفس المنزل بأعمار 38 و43 و47 و50، ورجل عمره 29 سنة في نفس المحلة”.
واوضح ان “من بينهم 7 حالات شخصت خلال حملات الرصد الوبائي من قبل قطاع بغداد الجديدة في منطقة الزعفرانية محلة 949 سعيدة هم عائلة من 5 أشخاص أعمارهم 38 سنة.. 28 سنة 14 سنة، 34 سنة، 62 سنة، وشخصين آخرين في نفس المحلة أعمارهم 28 سنة و 56 سنة”، مشيرا الى ان “حالتين تم تشخيصهما من قبل قطاع البلديات الثاني خلال حملات الرصد الوبائي في منطقة الرشاد محلة 772 لامرأتين بعمر 25 و32”.
واشار الى ان “الحالة الاخيرة هي لطفلة بعمر 7 سنوات من الملامسين المستضافين في احد أماكن الحجر الصحي في الرصافة تم تشخيصها مختبريا”، مبينا ان “العدد التراكمي للإصابات ارتفع الى 338 توفي منهم 20 حالة فيما اكتسب الشفاء 173 ومتبقي قيد العلاج 145”.
ونبه الساعدي بحسب البيان من “التراخي والتهاون بإجراءات الحظر الصحي في ظل وجود الخطر مما يستدعي المزيد من الحزم في تطبيقها”.

وانتقدتْ خلية الأزمة النيابية تحميل جانب الرصافة ببغداد العبء الأكبر بما يتعلق بجائحة كورونا الحالية، حيث تزايدت أعداد الإصابات في الرصافة نتيجة حجر جميع الوافدين من خارج العراق فيها وتنصل المحافظات عن تلك المسؤولية وكذلك حجر الملامسين بجانب الكرخ في الرصافة أيضاً، ناهيك عن الكثافة السكانية العالية التي تعانيها مناطق الرصافة، في وقت وصلت إلى البلاد يوم الثلاثاء دفعة جديدة من المساعدات الصينية.
وقال مقرر خلية الأزمة الدكتور جواد الموسوي إن “عدد الإصابات المسجلة بجانب الرصافة مقلق جدا، وعلى الجهة المسؤولة عن هذا الجانب من بغداد إجراء فحوصات لما لا يقل عن عشرة آلاف شخص يومياً”.

اوصت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بتشديد الاجراءات القانونية بحق المخالفين لإرشادات وتوجيهات المؤسسة الصحية في البلاد القاضية بالتباعد الصحي واتباع سبل الوقاية من فيروس كورونا، وحذرت اللجنة من تجاهل الارشادات الصحية التي ارتكبها بعض المواطنين عبر خرق التباعد الصحي وإقامة التجمعات خلال الأيام القليلة الماضية بعد تخفيف حظر التجوال، محذرة من استمرار حالات عدم الالتزام والتزاحم والتلامس.

وفي ادناه جدول يبين اعداد حالات الاصابة واماكنها.

التعليقات مغلقة.