الحرس الثوري الإيراني يكشف عن مشروع توطين في جزر متنازع عليها مع الإمارات

العهد نيوز: متابعة

كشف الحرس الثوري الإيراني اليوم الأربعاء، عن بدئه بتنفيذ مشروع للتوطين في جزر خالية من السكان ومتنازع عليها مع الإمارات في مياه الخليج.

وأعلن الأميرال علي رضا تنغسيري قائد القوات البحرية في الحرس الثوري، عن إنشاء مطار دولي في جزيرة طنب الكبرى، ومطار في جزيرة طنب الصغرى، وصب 50 كاسر أمواج.

وقال عبر إذاعة محلية، إن المرشد الأعلى للثورة الإسلامية السيد علي خامنئي، كلّف بتأهيل الجزر الإيرانية في الخليج، مشددا على أهميتها الاستراتيجية في الدفاع عن إيران.

وأضاف: “نعتزم إيجاد بنية تحتية في هذه الجزر، لتأهيلها من أجل توطين السكان فيها، تنفيذا للأمر الصادر عن القائد العام للقوات المسلحة” أي المرشد الأعلى، وأشار إلى أنه “حينما يقول الرجل الأول في الدولة، بوجوب توطين السكان في هذه الجزر، فذلك يعني أننا نسعى من أجل أمن المنطقة”.

وتعتبر جزر طنب الصغرى، طنب الكبرى، وأبو موسى ذات أهمية إستراتيجية واقتصادية كبيرة، حيث تقع شرقي الخليج وتطل على مضيق هرمز الذي يمر عبره يوميا حوالي 40 في المئة من الإنتاج العالمي من النفط.

من الجدير ذكره، أن الجزر الثلاث خاضعة منذ العام 1968 للسيطرة الإيرانية، وهي محل نزاع مع الإمارات التي تطالب بها باعتبارها جزءا من أراضيها، بينما تؤكد طهران ملكيتها للجزر.

التعليقات مغلقة.