السيد نصر الله: الرد الثاني على جريمة اغتيال المهندس وسليماني يجب أن يكون عراقيا

العهد نيوز- متابعة

شدد الامين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله، الاحد، على ضرورة ان يكون الرد الثاني على جريمة اغتيال نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس و قائد الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني عراقيا.

و قال السيد نصر الله بكلمته الخاصة بمرور اسبوع على حادثة اغتيال سليماني ونائب رئيس هيأة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس أنه “لولا سليماني والمهندس لانتشر داعش في الخليج والمنطقة”، مضيفا، أن على جميع شعوب المنطقة أن تشكر الحشد الشعبي لأنه دافع عن الجميع بحربه ضد تنظيم داعش”.

وأكمل “المعركة مع داعش كانت معركة واحدة على اختلاف مناطقها، وما وصلنا له من إنجازات تمت ببركة القيادة الإيرانية ورسولها الأمين قاسم سليماني”.

واردف أن “للشهيدين المهندس وسليماني صفات متشابهة وكان المهندس يعتبر نفسه تلميذا لسليماني وجنديا عنده”.

وأضاف نصر الله  أن “سليماني لم يوجه اوامر لحزب الله ولم يطلب اي اشياء تخص ايران، بل قام بطلب دعم حزب الله للعراق في ايامه الاولى بالحرب على داعش صيف عام 2014”.

وتابع  انه “بعد عام 2000 دخلنا في مرحلة جديدة من العلاقة مع سليماني وتطوير قدراتنا الصاروخية”، مشيرا إلى أنه “خلال العدوان الإسرائيلي عام 2006 جاء سليماني إلى الضاحية الجنوبية وظل معنا كل أيام الحرب”. انتهى/6

 

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

%d مدونون معجبون بهذه: