القطط والكلاب خارج قائمة الطعام في الصين

للمرة الأولى، رفعت الصين القطط والكلاب من قائمة رسمية للحيوانات التي يمكن أكلها، وذلك على خلفية أزمة فيروس كورونا والجدل الكبير حول أسباب ظهوره وانتشاره.وبحسب وكالة “فرانس برس”، نشرت وزارة الزراعة الصينية، قائمة جديدة بالحيوانات التي يمكن تربيتها من أجل لحومها، واستثنت منها للمرة الأولى الكلاب والقطط.
وقالت جمعية “هيوماين سوسايتي إنترناشونال” الأمريكية للرفق بالحيوان في بيان “إنها المرة الأولى التي تلحظ فيها الحكومة الصينية بأن القطط والكلاب هي حيوانات للرفقة المنزلية وليست مخصصة للأكل”.
وتشير أرقام الجمعية إلى أن “10 ملايين كلب تقتل سنويا في الصين من أجل لحومها”.كذلك يتم القضاء على آلاف الكلاب سنويا خلال مهرجان لحم الكلاب في مدينة يولين جنوبي البلاد.
يذكر أن القانون الصيني لا يمنع استهلاك لحوم هذه الحيوانات داخل البلاد، لكن هذه الممارسة تقتصر على أقلية صغيرة وتثير معارضة متزايدة من السكان.
وسجلت الصين أمس الخميس، 63 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وحالتي وفاة خلال الـ24 ساعة الاخيرة، ليصل إجمالي الإصابات إلى 81 ألفاً و865 إصابة، وإجمالي الوفيات إلى 3335، وشفاء 77 ألفاً و370 حالة.وبعد حجر صحي عام دام لأكثر من شهرين، باشرت السلطات الصينية في رفع بعض القيود المفروضة بسبب الحجر الصحي على معظم المدن الصينية، وعودة مظاهر الحياة الطبيعية في البلاد.وأعلنت السلطات الصينية، الثلاثاء الماضي، إلغاء حظر الخروج من ووهان، اعتبارا من يوم 8 نيسان الحالي، وذلك بعد 76 يوما من إغلاقها بشكل كامل على خلفية انتشار فيروس كورونا.
عالميًا، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، مليون و600 ألف إصابة، ونحو 95 ألف حالة وفاة، فيما تخطى عدد المتعافين 356 ألفا.وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين.
كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 آذار، مرض فيروس كورونا “وباء عالميا”، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.انتهى2

التعليقات مغلقة.