لا تجرحوا النخيل

ميادة سليمان*

يؤلمني قلبي على العِراقِ
لي فيهِ نخلة
لا يطالها قلبي
لي فيهِ سيف حيدري
لي فيهِ حزن كربلائي
لي فيهِ ألف دمعة ولوعة
وضمَّةٍ وشهقةٍ وعناق
فسلام يا نخلتي
سلام يا قبلتي
سلام بِفَوحِ الياسمينِ
ولذعة الحنينِ
وكمْ سلام
ظنّهُ النّاسُ برْدًا!
فكان حرَّ حُبٍّ ولهفة وحسرة
وقُبلة
على خصرِها
رسَمْتُ وشْمَ اشتِياقِي


*قاصة وشاعرة سورية

التعليقات مغلقة.