الغموض يحيط بمستقبل الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم بسبب “كورونا”

رغم غموض مصير مختلف بطولات كرة القدم حول العالم بسبب تفشي فيروس كورونا، إلا أن الحديث عن عودة الدوري العراقي الممتاز لم يتوقف في الأوساط الرياضية.

وقال عبد الرحمن رشيد، عضو الهيئة الإدارية لنادي الزوراء، إن الوضع الحالي يؤكد صعوبة استكمال الدوري الممتاز هذا الموسم.
وأوضح أن الوقت يداهم الهيئة المؤقتة التي اصطدمت بواقع الكرة العراقية، وحتى في حال التخلص من الفيروس، الأندية ستكون بحاجة إلى شهر كامل على أقل تقدير حتى تستعيد جاهزيتها البدنية، وبالتالي إكمال الدوري يبدو أنه أقرب للمستحيل.
واقترح رشيد، أن يذهب الاتحاد إلى إلغاء الدوري بشكل رسمي وتكون هناك بطولة مصغرة لتحديد المشاركين في البطولات الآسيوية والعربية والبدء للتحضير إلى موسم جديد بوقت مبكر.

بدوره أكد علاء بحر العلوم أمين سر نادي الشرطة، أن فريق الشرطة ملتزم بسقف زمني وفقا لتعليمات الاتحاد الآسيوي التي تؤكد أن دوري أبطال أسيا سيكون عن طريق دورة مجمعة، مضيفاً أن “الفريق سيلتزم باللعب في البطولة مطلع شهر يوليو/ تموز المقبل وهذا الأمر لا جدل حوله والشرطة عليه أن يضع هذا الموعد في حساباته”.

وأشار إلى أن الشرطة يدعم فكرة استئناف الدوري بشرط أن ينتهي قبل شهر يوليو/ تموز المقبل وإن تعذر ذلك فمن الصعب استكمال المسابقة خصوصا إن استمر الحظر إلى الشهر المقبل، موضحاً، أن الشرطة يترقب قرارات الهيئة المؤقتة التي ستواجه عدة مشاكل، وبالتالي الأندية أمام مسؤولية وعلينا أن نترقب ما يجري وحينها ووفق المتغيرات سنقول رأينا بوضوح.

التعليقات مغلقة.