كوريا الشمالية تختبر قاذفات صواريخ متعددة فائقة الضخامة

اختبرت بيونغ يانغ الأحد قاذفات صواريخ متعددة فائقة الضخامة حسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية الإثنين.

ولفتت الوكالة إلى أن الاختبار تم الأحد “بنجاح”، مشيرة إلى أنه يهدف “للتحقق مرة أخرى من السمات التكنولوجية لنظام الإطلاق الذي سيتم تسليمه إلى الجيش الشعبي الكوري”.

وأشرف على الاختبار نائب رئيس اللجنة المركزية بحزب العمال الحاكم ري بيونغ تشول، حسب الوكالة.

تُضاعف كوريا الشمالية منذ تشرين الثاني/نوفمبر تجارب الأسلحة بغياب تقدم في المفاوضات التي تأمل الولايات المتحدة الأمريكية التوصل من خلالها إلى إقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن برنامجها النووي.

وتراوح هذه المفاوضات مكانها منذ فشل القمة الثانية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في شباط/فبراير 2019 في هانوي، وعلى رغم حصول لقاء رمزي جداً بين الرجلين في حزيران/يونيو الماضي بالمنطقة المنزوعة السلاح بين شطري شبه الجزيرة الكورية.

ويرى محللون أن بيونغ يانغ تحسن قدراتها العسكرية تدريجياً على رغم العقوبات والإدانات.

التعليقات مغلقة.