الوفاق البحرينية: النظام يمارس سياسة الاستقواء للهروب من واقع انعدام العدالة

اعلنت جمعية الوفاق الوطني البحرينية ، اليوم الخميس، أنّ “البحرينيين قدموا عشرات الشهداء وعشرات الآلاف من السجناء ودفعوا أثماناً غالية من أمنهم المعيشي والديني والوظيفي والمجتمعي والسياسي للحصول على العدالة الاجتماعية”.

واكدت الجمعية في بيان بمناسبة اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، على ان “جمعية الوفاق أن شعب البحرين يعاني من نظام لا يكترث بأبسط المعايير الإنسانية ويمارس أقصى صور التنكيل والبطش ضد المطالبين بالعدالة الاجتماعية بروافدها وأبوابها المختلفة المفقودة في البحرين”.

وأشارت الوفاق في بيانها إلى أنّ “كل معوقات وموانع العدالة الاجتماعية موجودة وحاكمة في البحرين، ومنها الغياب المطلق للحريات، وتفشي الفساد والظلم وانعدام المساواة على كل المستويات”.

ولفتت إلى غياب التوزيع العادل للثروة، والإستيلاء والإستحواذ على كل مقدرات الدولة فوق الأرض وتحتها.

ونوهت الوفاق الى انعدام العدالة والمساواة حتى في حق الحياة الطبيعية وفي فرص العمل وفرص التعليم.

واعتبرت جمعية الوفاق أنّ النظام في البحرين يمارس سياسة الاستقواء والتعتيم والتلاعب للهروب من واقع انعدام العدالة الاجتماعية، وذلك عبر الدعم اللامحدود من حلفائه الذين يصمتون عن تجاوزاته وفساده مقابل المصالح، ويعمل ليل نهار على التعتيم على الوضع المأساوي ويتلاعب بالمطالبات الدولية من خلال الالتفاف والرشاوى لتحسين صورته.

انتهى..م.ر

التعليقات مغلقة.