حقوق تطالب بإعادة العد والفرز يدويا وإهمال المراكز المشكوك فيها.. مراقبينا تعرضوا للطرد!

اكد رئيس حركة حقوق حسين مؤنس, الخميس، ان عددا من المراكز الانتخابية تم احتلالها وطرد مراقبي الحركة خلال أوقات محددة بدءاً من الساعة الرابعة عصر من يوم الانتخابات بقوة مسلحة مجهولة خارج المحطات والمركز الانتخابية.
وقال مؤنس في تصريح صحفي تابعته “العهد نيوز” ان ” مراقبي حركة حقوق تعرضوا لعملية طرد من المراكز الانتخابية بقوة من قبل جهات مسلحة مجهولة الهوية وفي تزامن محدد ابتداءً من الساعة الرابعة الى الخامسة وبعض المركز تم من عودة المراقبين الى اغلاق صناديق الاقتراع ” ,.
وأضاف، أن “الحركة قدمت شكوى الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مرفقة بالادلة الدامغة ” , مؤكدا ان ” الالف الأصوات تم سرقتها من الحركة ولم تدرج لحساب اصوات المرشحين التابعين للحركة ” .
وطالب مؤنس بـ”إعادة العد والفرز يدويا وإهمال المراكز المشكوك فيها والا سنكشف جميع التجاوزات في وقت اخر”، مبينا أنه “قدمنا قرابة الـ20 خرقا والمفوضية صنفتها شكاوى خضراء و مفوضية الانتخابات تعاني من ضغوط هائلة وهي الان بلا رقابة “.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: