رئيس الوزراء الأسبق يوجه رسالة إلى مفوضية الانتخابات

وجه رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي، اليوم الخميس، رسالة إلى مفوضية الانتخابات، فيما عبر عن دعمه لجميع دعوات التهدئة والتضامن.

وذكر المكتب الإعلامي للعبادي في بيان تلقت “العهد نيوز” نسخه منه، إن “الأهم من الربح والخسارة الإنتخابية، هو السلم والوحدة الوطنية، وسلامة وصلاح النظام السياسي الممثل للشعب، وعليه فإنّ الاصطفافات السياسية التي تهدد وحدة الشعب وسلامة النظام العام، مرفوضة”.

وأضاف البيان، “إننا نعمل مع الجميع لتجاوز الأزمة، ونعتقد بأنّ الدولة تسع الجميع، وأنّ بناء أو انهدام الدولة مسؤولية مشتركة”.

وأوضح العبادي بحسب البيان، أنّ “موقفنا من الإنتخابات كان وما زال واضحاً ومعلناً، وهو غير خاضع لمصالح ذاتية أو منافع جهوية أو حسابات جبهوية، فقد طالبنا ومنذ انطلاق تظاهرات تشرين 2019 بإنتخابات مبكرة نزيهة لتحقيق العدالة وإعادة ثقة الشعب بنظامه السياسي، وباركنا إجراء الإنتخابات في 10/10، وفي نفس الوقت انتقدنا إرتباك إجراءات المفوضية، مما خلق لغطاً البلاد في غنىً عنه، وأوجد واقعاً يشوبه التصعيد المؤسف”.

وتابع، “ندعم جميع دعوات التهدئة والتضامن، ونعمل لإيجاد أرضية كفيلة بطمئنة جميع الأطراف، ونجدد الدعوة للمفوضية العليا للإنتخابات لحسم الإشكالات التي برزت بالعملية الإنتخابية والتي أربكت الوضع العام”.

وختم رئيس الوزراء الأسبق بيانه بالقول: إن “كسب ثقة الشعب بنظامه الإنتخابي هو الأهم، لضمان كسب ثقته بنظامه السياسي المراد منه إدارة البلاد”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: