نرويجيون يطالبون باسترجاع “طبل مقدس” من الدنمارك

يطالب بعض سكان النرويج باسترجاع طبل “مقدس” صادرته الدنمارك بعد محاكمة بتهمة استخدام السحر العام 1691، وطلبوا المساعدة من الملكة الدنماركية في هذا الخصوص.

كانت الطبلة ملكا لأندرس بولسون، الذي تم اعتقاله وسجنه، وفقا لسجلات المحكمة، وتمت مصادرتها وأصبحت جزءا من المجموعة الفنية للعائلة المالكة الدنماركية قبل نقلها إلى المتحف الوطني في الدنمارك في العام 1849، بحسب ما ذكرت وكالة “سبوتنيك”.

منذ العام 1979، تم استعارة الطبل من الدنماركيين إلى متحف “سامي” في كاراسجوك بالنرويج لمدة محددة، وتنتهي اتفاقية الإعارة في 1 ديسمبر المقبل، ومن المتوقع أن تعود الطبلة إلى الدنمارك.

​قال أحد المطالبين: “هذا شيء احتفالي مقدس ذو قيمة ثقافية عالية، يستخدم للتنبؤ بالمستقبل والتواصل مع عالم الروح”.

وأضاف: “هذه قضية كبيرة بالنسبة لنا، يتم تخزين هذه الأشياء المهمة في أقبية المتاحف حيث لا يستطيع العالم رؤيتها أو دراستها”.

لا يوجد سوى عدد قليل من هذه الطبول، ومعظمها في أيد أوروبية، بما في ذلك الطبل الذي يحتفظ به المتحف البريطاني.

نظرا لأن الطبلة كانت جزءا من المجموعة الملكية في الدنمارك قبل أن تكون جزءا من المتحف الوطني، يأمل المطالبون أن ملكة الدنمارك قد تلعب دور الوسيط في إعادة الطبلة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: