حركة حقوق: بعض المراكز الانتخابية تم احتلالها وندعو جماهيرنا الى ان تكون على أهبة الاستعداد

أكد رئيس حركة حقوق حسين مؤنس، الاربعاء، ان بعض المراكز الانتخابية تم احتلالها بيوم الانتخابات وقدمنا شكوى إلى المفوضية بذلك.

وقال مؤنس خلال مؤتمر صحافي تابعته “العهد نيوز”، “لا نثق بالشق الإلكتروني ومشاكل فنية كثيرة رافقت الانتخابات و مراقبونا طردوا من مراكز الاقتراع ولا نريد أن يتكرر برلمان 2018”.

وتابع، “نطالب بإعادة العد والفرز يدويا وإهمال المراكز المشكوك فيها، داعيا المرشحين الذين غبنوا، لمؤتمر للتباحث وخروج برؤية مشتركة تنصفهم”.

واكمل “إلى جماهيرنا سنحافظ على أصواتكم وكونوا على أهبة الاستعداد”، مؤكدا “لن نسمح لهذه المهزلة أن تستمر وقد نلجأ إلى الاعتصام”.

وبين مؤنس، ان “المراقبين طردوا من الساعة الرابعة إلى الخامسة وقد اضطر إلى الإعلان عما جرى قريبا”، مشيرا الى “قدمنا قرابة العشرين خرقا والمفوضية صنفتها شكاوى خضراء”.

وختم رئيس حركة حقوق: إن “مفوضية الانتخابات تعاني من ضغوط هائلة وهي الان بلا رقابة “.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: