امريكا تحذر رعاياها من التقرب للفنادق في كابول

دعت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا رعاياها الاثنين إلى تجنّب الفنادق في العاصمة الأفغانية كابول، بعد أيام من مقتل العشرات في اعتداء استهدف مسجدا في قندوز وتبناه داعش الارهابي.

وأفادت وزارة الخارجية الأميركية “على المواطنين الأميركيين المتواجدين في أو قرب فندق سيرينا المغادرة فورا”، مشيرة إلى “تهديدات أمنية” في المنطقة.

ما الخارجية البريطانية، فحدّثت إرشاداتها بشأن عدم السفر إلى أفغانستان بالإشارة إلى أنه “في ضوء المخاطر المتزايدة ننصحكم بعدم البقاء في فنادق، خصوصا في كابول (مثل فندق سيرينا)”.

ومنذ سيطرت طالبان على البلاد، غادر العديد من الأجانب أفغانستان، لكن بقي بعض الصحافيين والعاملين في مجال الإغاثة في العاصمة.

واستّهدف فندق “سيرينا” المعروف، وهو فندق فخم يتردد إليه رجال الأعمال والزوار الأجانب، مرّتين في الماضي من قبل طالبان.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: