دبلوماسي ايراني في الامم المتحدة: النزعة الاحادية اخطر من كورونا

 اشار مستشار ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة علي حاجي لاري الى ان العالم اليوم يواجه المرضين الفتاكين كورونا والنزعة الاحادية، معتبرا النزعة الاحادية بانها اخطر من كورونا.

وقال حاجي لاري في كلمته الاربعاء خلال اجتماع اللجنة الثانية للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة حول القضايا المشتركة لاقتلاع الفقر والمجاعة وكذلك تحقيق الامن الغذائي: ان تقارير منظمة الامم المتحدة حول الفقر والمجاعة وعدم الامن الغذائي، وبسبب بعض الاعتبارات السياسية غير المبررة، قد اغلقت عينيها على الحقائق ومنها الانتشار المرضي للنزعة الاحادية.

واضاف: رغم ان الكثير من اسباب وعوامل الاوضاع المتدهورة الراهنة في العالم في مجال مكافحة الفقر والمجاعة وعدم الامن الغذائي قد تم ابرازها في المتقارير ذات الصلة للامين العام ومع ان انتهاج التعددية قد تمت التوصية به كوصفة للخروج من الاوضاع الراهنة، ولكن للاسف لم تتم ادنى اشارة في اي من هذه التقارير الى موضوع الاجراءات الاحادية اللامشروعة القسرية واعمال الحظر غير القانونية ضد الدول النامية والتاثيرات الهدامة لمثل هذه الاجراءات والاعمال على تدهور اوضاع الفقر والمجاعة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: