النجف: وزارة الزراعة لم توزع بذور ومبيدات محصول الشلب

أدى عدم توزيع وزارة الزراعة بذور ومبيدات محصول الشلب بين مزارعي النجف، الى ارتفاع تكاليف انتاجه وقلة جودته، فضلا عن نمو الادغال بنسبة كبيرة.

وقال النائب الاول للمحافظ هاشم الگرعاوي في تصريح صحافي تابعته “العهد نيوز”، إن “وزارة الزراعة لم توزع البذور والمبيدات للمزارعين، كما تأخرت في توزيع السماد، ما أدى إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج بالنسبة لمحصول الشلب”.

واشار الى ان “المزارع اضطر إلى شراء البذور والمبيدات من الأسواق المحلية بسعر مضاعف وجودة اقل بالنسبة للمبيدات، وبالتالي كانت النتيجة نمو نسبة كبيرة من الادغال مع تأخر نمو الشلب”.

ونوه بان “هذه العوامل ستؤدي إلى قلة المردود المادي للمزارع، وعدم التشجيع على تطوير القطاع الزراعي”.

وفي ما يتعلق بالاستعداد للموسم الشتوي وزراعة محصول الحنطة، اوضح الگرعاوي انه “تمت مفاتحة وزارتي الزراعة والموارد المائية لغرض زراعة محصول الحنطة بنسبة 100 %، لان زراعته متداخلة مع زراعة الشلب، حيث لا توجد حاجة للرية الأولى والثانية، فيما تغطي الأمطار الريتين الثالثة والرابعة”.

وذكر ان “المحافظة بحاجة الى معالجة مشكلة زهرة النيل التي تنتشر في الأنهر والجداول، ليتسنى إيصال مياه الري إلى الذنائب ونهايات الأنهر”.

وتعد محافظة النجف واحدة من أهم المناطق الزراعية في الفرات الأوسط والعراق بشكل عام في زراعة الرز العنبر، الذي يكتسب شهرة عالمية نظرا لجودته.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: