العامري : الانتخابات لا تقل عن اية معركة خضناها ضد داعش الارهابي

أكد رئيس تحالف الفتح هادي العامري، اليوم السبت، ان الانتخابات المرتقبة معركة لا تقل عن اية معركة جرت ضد عصابات داعش الارهابية.

وقال العامري خلال كلمة القاها في محافظة واسط، وتابعتها “العهد نيوز”، “نحن أمام معركة حقيقية اسمها الانتخابات وهي لا تقل عن اية معركة عسكرية خضناها مع داعش الارهابي، مبينا ان الجميع عاش اليأس عندما احتلت داعش ثلث العراق ولكن بفتوى السيد السيستاني استطعنا تحقيق النصر على الإرهاب”.

واضاف “استطعنا تحقيق النصر على داعش الإرهابية التي كانت تستهدف ماضي وحاضر ومستقبل العراق، و لم نتجاوز الإرهاب فقط بل تجاوزنا الطائفية في العراق”.

وتابع “الجميع توقع بأن المرجعية لن تصدر أي بيان حول الانتخابات ولكنها وضعت خارطة الطريق للعراق، “مؤكدا انه “من المستحيل العودة الى الدكتاتورية وهيهات ان نقبل بذلك ولابد من المشاركة بالانتخابات”.

وأوضح العامري، إن “المرجعية الدينية أكدت عدم تأييدها لأي طرف بالانتخابات وتركت للناخبين حق الاختيار، “مشيرا الى ان “مرشح المحافظة إبراهيم القريشي من الرجال النزيهين والأكفاء ومن المضحين، “مؤكدا ان “المرجعية الدينية حذرت من انتخاب غير الكفوئين والمتورطين بالفساد”.

وأكد رئيس تحالف الفتح، ان تحالفه يعاهد الشعب العراقي بعدم إبقاء أي جندي اجنبي بالبلاد وعدم عودة الطائفية مجددا، مشددا على انه لا تطبيع مع الكيان الصهيوني ولن نتراجع ولن نستسلم للأعداء”.

 وأشار الى ان “هناك أموال كثيرة لشراء الذمم في المحافظة وهي حرام وأمر غير مقبول، و نسعى الى تطبيق بيان المرجعية الدينية وسنعبر بالعراق الى بر الأمان، مضيفا ، نأمل بشعبنا خيرا من خلال المشاركة الفاعلة في الانتخابات وانتخاب الصالحين من أبنائه”.

واكمل العامري ان “الأمريكيين منعوا من المضي بالاتفاقية الصينية لأنهم لا يريدون للعراق الخير والإعمار، “مشيرا الى ان “التظاهرات التي قامت ضد رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي جاءت بسبب عقده اتفاقا مع الصين وألمانيا”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: