لليوم الثاني.. مظاهرات بالخرطوم تطالب بحكم مدني

انطلقت مظاهرات عدة في العاصمة السودانية الخرطوم دعما لمدنيّة الدولة، في وقت تعهد فيه رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان بمنع أي محاولات لإعاقة مسار العملية الانتقالية.

ووصل ظهر الجمعة إلى الخرطوم قطار عطبرة الذي يحمل أعدادا من المتظاهرين للمشاركة في مواكب (مظاهرات) دعم الحكم المدني في السودان.

وكان القطار تأخر عن اللحاق بمظاهرات الخميس بسبب ما وصفه المتظاهرون بأعمال تخريبية أعاقت وصوله في الوقت المناسب.

وقد خرج متظاهرون من عدة أحياء بالخرطوم في استقبال القطار، وذلك في إطار حراك الشارع السوداني لدعم الحكم المدني وإكمال هياكل الفترة الانتقالية وعلى رأسها المجلس التشريعي وتحسين الأوضاع المعيشية.

ومنذ أيام، يتصاعد توتر بين المكونين العسكري والمدني في السلطة الانتقالية بسبب انتقادات وجهتها قيادات عسكرية للقوى السياسية على خلفية الإعلان عن إحباط محاولة انقلاب الأسبوع الماضي.

واندلعت الخميس مواجهات في الخرطوم بين قوات الأمن ومتظاهرين يطالبون بإرساء حكم مدني واستكمال مؤسسات السلطة الانتقالية، وقد تم اعتقال عدد من المحتجين، في حين دعا مجلس الوزراء السوداني إلى عقد اجتماع عاجل مشترك مع مجلس السيادة لمناقشة قضايا الوضع الراهن.

كما خرجت مظاهرات في كسلا وبورتسودان والقضارف (شرق) ودارفور (غرب) وعطبرة (شمال). ونشر ناشطون صورا ومقاطع فيديو لمظاهرات متفرقة في مدن وبلدات أخرى.

من جانبه، تعهد رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان بمنع أي محاولات لإعاقة مسار العملية الانتقالية من أي جهة، مؤكدا حرصه على التحول الديمقراطي وإيمانه به والحفاظ عليه حتى تسليم السلطة لحكومة مدنية.

وقال البرهان في رسالة خطية بعثها إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة مجلس الأمن الدولي ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، إن السودان ملتزم بتنفيذ بنود اتفاقية جوبا للسلام. وأبدى استعداد حكومة الفترة الانتقالية للانخراط الإيجابي، والبقاء في التفاوض مع الفصائل الأخرى التي لم

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: