حقوق الانسان النيابية تصف عودة عوائل “داعش” الى مخيم الجدعة بـ “القنبلة الموقوتة”


وصف النائب شيروان الدوبرداني عضو لجنة حقوق الإنسان النيابية،  الجمعة، أن عودة عوائل داعش إلى مخيم الجدعة بانها “قنبلةموقوتة”.

وقال شيروان في تصريح تابعته “العهد نيوز”، :” فوجئنا بوصول عدد من عوائل داعش ويبلغ عددهم 480 شخص ومعظمهم شباب ومنالمحافظات الأنبار وصلاح الدين وبغداد وفقط 20 شخص من محافظة نينوى إلى مخيم الجدعة”.

ولفت إلى أنه “كان هناك اجتماع لنواب محافظة نينوى وزير الهجرة والمهجرين السابق بأن تسكن هذه العوائل حسب المحافظات التيتنحدر منها لكن لم نجد استجابة من الحكومة العراقية”، مشيرا إلى أن “وجود هذه العوائل في محافظة نينوى يؤثر سلباً على الوضعالأمني والاقتصادي في المحافظة وخاصةً جنوب الموصل لأن آلاف الشهداء من أهالي الموصل ذهبو ضحايا”.

وأشار إلى أن “الفكر الداعشي لازال مؤثرا بهذه العوائل وان هؤلاء لازالوا يحملون الفكر الإرهابي دون الإهتمام بهم وتثقيفهم عبر برنامجخاص بهم وتأهيل النساء والأطفال من قبل الحكومة والمنظمات”.

وتابع أن “هناك تواجداً لداعش في أغلب المناطق التي يكون فيها حواضن وبالتالي يكون تواصل مع عوائلهم الساكنة في المخيم، وهنا نجدخطورة كبيرة على المحافظة وعلى صعيد العراق والى الآن نسمع سقوط شهداء من الجيش والشرطة والحشد والبيشمركة”، داعياً الحكومةالعراقية إلى إيجاد حل لتواجد هذه العوائل في مخيم الجدعة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: