دولة آسيوية تنهي إغلاق أكبر مدنها بعد 3 أشهر من القيود الصارمة

تعتزم فيتنام رفع الإغلاق عن أكبر مدنها غدا الجمعة، لتنهي ما يقرب من ثلاثة أشهر من القيود المفروضة على الحركة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وذكرت مدينة هو شي منه، في موقعها على الإنترنت اليوم الخميس، إن الناس في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 10 ملايين نسمة، سيتمكنون من مغادرة منازلهم، ويمكن للمطاعم تقديم وجبات سريعة، ويمكن افتتاح أعمال أساسية أخرى.

ومع ذلك، سيظل نظام التباعد الاجتماعي مطبقا، وأُغلقت المدارس، ولا تزال وسائل النقل العام معلقة، وسيتم التحكم في السفر داخل وخارج المدينة، كما تم حظر التجمعات العامة لأكثر من 10 أشخاص في الخارج.

وقالت السلطات إن الأشخاص الذين يرغبون في حضور الأنشطة الاجتماعية سيتعين عليهم إظهار دليل على التطعيم للقبول في المؤسسات.

وتم إغلاق مدينة هو شي منه، مع 18 مقاطعة جنوبية، في منتصف يوليوالماضي عندما بدأت حالات الإصابة بالفيروس في الارتفاع.

وفي الأشهر الثلاثة الماضية، أصاب فيروس “دلتا” 770 ألف شخص، وقتل أكثر من 19 ألفا، وفقا لوزارة الصحة في فيتنام. حدثت معظم وفيات كوفيد19 في فيتنام في هذه الموجة، وكانت مدينة هوشي منه مسؤولة عن معظمها.

كما خففت مدن جنوبية أخرى قيود الإغلاق، واستؤنفت تدريجيا أنشطتها مع تراجع الإصابات.

وقالت وزارة الصحة في الأسبوع الماضي، إن متوسط حالات الإصابة الجديدة في فيتنام انخفض بمقدار الثلث، مقارنة بوقت سابق من الشهر عندما تم تسجيل 14 ألف حالة يوميا.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: