روسيا تطلب عقد اجتماع طارئ للأمم المتحدة

طلبت روسيا عقد اجتماع طارئ للأمم المتحدة مطلع الأسبوع المقبل، لمناقشة موضوع تلاعب وتحكم واشنطن بمنح تأشيرات للدبلوماسيين والمسؤولين الأجانب المتوجهين لمقر المنظمة الدولية بنيويورك.

وأعلن الممثل الدائم لروسيا لدى المنظمة العالمية، فاسيلي نيبينزيا، يوم الثلاثاء: “طلبنا عقد اجتماع عاجل للجنة العلاقات العامة مع الدولة المضيفة، وسيعقد هذا الاجتماع في مطلع الأسبوع المقبل، وسنطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أن يحضر ويبلغنا بما يحدث في مسألة حل الوضع الفظيع مع قضايا التأشيرات للمندوبين الرسميين. وخاصة لرؤساء الوفود خلال جلسات الأمم المتحدة”.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت في وقت سابق، أن الولايات المتحدة لم تصدر تأشيرة في الوقت المحدد لرئيس الوفد الروسي إلى جلسة لجنة نزع السلاح، رئيس قسم قضايا نزع السلاح بوزارة الخارجية الروسية، قسطنطين فورونتسوف، وهذا ما تسبب في تأجيل اجتماع اللجنة لمدة 10 أيام.

وأصبحت مشاكل إصدار التأشيرات الأمريكية عقبة منتظمة أمام نشاطات الأمم المتحدة في مقرها بنيويورك. ففي عام 2019، لم تعقد الجلسة التنظيمية للجنة للسبب نفسه.

ومنذ بداية الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، لم تصدر الولايات المتحدة تأشيرات لـ 18 مندوبا روسيا، بما في ذلك للمشاركة في أحداث أسبوع سبتمبر رفيع المستوى. وفي ديسمبر الماضي، تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يدعو الجانب الأمريكي إلى التوقف عن التلاعب بإصدار أو تأخير منح تأشيرات لدبلوماسيي عدد من الدول، بما في ذلك روسيا وإيران وفنزويلا، للوصول إلى الاجتماعات التي تنظمها المنظمة العالمية. انتهى2

التعليقات مغلقة.