هيئة الحشد: الزيارة الأربعينية لم تشهد أي خرق أمني أو تهديد للزائرين

أكدت هيئة الحشد الشعبي، اليوم الثلاثاء، أن الزيارة الأربعينية لم تشهد أي خرق أمني أو تهديد لحياة الزائرين.

وقال معاون رئيس أركان الهيئة، ياسر العيساوي، في تصريح صحافي تابعته “العهد نيوز”، إن “المهمة الموكلة للحشد هي تأمين طرق الزائرين في المناطق الحدودية الشرقية للعراق وبالتحديد منفذي الشلامجة وزرباطية وصولاً الى مدينة كربلاء”، مبيناً أن “قوات الحشد تشارك بقية القوات الأمنية الأخرى في تأمين زيارة الأربعين منذ سبع سنوات”.

وأضاف العيساوي، أن “الخطة الأمنية الملقاة على عاتق الحشد هذا العام كانت مبنية على محورين، الاول يتضمن القيام بعمليات تفتيش ومداهمة للمناطق المشبوهة وممن لدينا معلومات استخبارية عنها تفيد بوجود عناصر إرهابية فيها، أما المحور الثاني فهو تأمين محاور محافظة كربلاء الخارجية”.

وأوضح،، أن “عدد قوات الحشد المشاركة في تأمين الزيارة يبلغ أربعة عشر ألف مقاتل يتوزعون على أربعة ألوية أنشئت في كربلاء إضافة الى أربعة افواج تم رفدنا بها من قبل قيادة عمليات هيئة الحشد الشعبي في بغداد تم نشرها على أربعة محاور؛ الشمالي ويمتد من الصحراء الغربية وصولاً الى منطقة النخيب والمحور الشرقي مهمته تأمين مناطق الخنافسة وجرف النصر والمسيب والمخور الجنوبي باتجاه بادية النجف أما الغربي فهو باتجاه صحراء الأنبار”.

ولفت إلى أن “الزيارة كانت ناجحة ونظيفة من أي خرق أمني ولم يؤشر لدينا اي تهديد واضح وصريح يهدد حياة الزائرين أو يعكر صفو الزيارة”.

التعليقات مغلقة.