قوى العدوان تنقض اتفاق السويد وتشن حربا بالحديدة

عدّ عضو لجنة التنسيق المشتركة في اليمن اللواء محمد القادري، ما حصل أمس الثلاثاء من قبل قوى العدوان في الدريهمي بمحافظة الحديدة بـ “الحرب”.

وقال اللواء القادري “تم التصدي لزحف على مواقعنا في مدينة الدريهمي ولا زالت جثثهم موجودة في أرض المعركة وفي إدارة أمن الدريهمي، مضيفا، ان “كانت الأمم المتحدة غير قادرة على ضبط الطرف الآخر فلتقل هذا وتسحب الاتفاق”، مؤكداً أن قوى العدوان تنقض اتفاق السويد منذ بدايته حتى اليوم.

وأكد بأنه “إذا لم تتدخل الأمم المتحدة فسوف ندفن المعتدين في رمال الساحل الغربي”، مشيراً إلى طيران العدوان مستمر في التحليق في أجواء الحديدة، وأن أبناء الحديدة يقتلون يوميًا من قوى العدوان.

يذكر أن قوى العدوان السعودي شنت أمس الثلاثاء هجوماً من 3 مسارات على مديرية الدريهمي المحاصرة، مستخدمة الأسلحة الثقيلة والدبابات والمدرعات، في تصعيد خطير بمثابة إعلان حرب.

التعليقات مغلقة.