“جرذان” بحجم القطط تغزو منازل البريطانيين

كشفت وحدة مكافحة الآفات في بريطانيا أن جرذاناً عملاقة تغزو المنازل البريطانية، عن طريق أنابيب الصرف الصحي، وصولاً إلى المراحيض.

وحذر أندرو ديلبريدغ، من شركة “إيس بست كونترول”، البريطانيين من أن الجرذان وهي “بحجم القطط” أصبحت أكثر شجاعة بعد إغلاقات كورونا، وفق ما نقلت صحيفة “ذا صن”.

وخلال الوباء، تحولت القوارض إلى المنازل السكنية، بعد أن اضطرت للبحث عن مصادر غذائية أخرى عندما أغلقت المطاعم.

وقال ديلبريدغ لصحيفة “نورويتش إيفنينغ نيوز” المحلية: “لقد اعتادت الجرذان العيش من حولنا، لكنها الآن تصل إلى أماكن لم تكن تحاول الوصول إليها من قبل”.

وبدا أب في حالة غضب وهو يقول إن أطفاله ينتحبون، وخائفون للغاية من الخروج، لأن حديقتهم مليئة بجرذان في حجم القطط.

وقال واجد حسين (36 سنة) إنه في “نقطة حرجة”، حيث تعاني عائلته من جرذان ضخمة تنتشر في حديقة منزله في ألومروك، برمنغهام.

وأضاف أن زوجته زارا رفضت الذهاب إلى الحديقة ولا يمكنها تعليق الغسيل بسبب القوارض التي تجتاح فناء المنزل.

أما ابنته المصابة بالتوحد، والبالغة من العمر 10 أعوام، فتصرخ وتبكي عند الضوضاء المستمرة التي تصدرها الجرذان الضخمة في الحديقة.

وعلى الرغم من توسلاته إلى المجلس، يقول واجد إنه لم يتم فعل أي شيء حيال الجرذان التي كانت كبيرة جداً لدرجة أنها “تبدو وكأنها تتمرن في صالة ألعاب رياضية”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: