الإسكان تعلن المباشرة بأعمال تطوير مدخلين لبغداد

أعلنت وزاة الإعمار والإسكان والأشغال العامة، الإثنين، المباشرة بأعمال تطوير مدخلي العاصمة بغداد إلى مدينة بسماية ومحافظة كركوك، الأسبوع المقبل. 

وقال مدير عام دائرة الطرق والجسور في الوزارة حسين جاسم كاظم في تصريح تابعته “العهد نيوز” إن “الوزارة وضعت برنامجا لتطوير مدخلي بغداد باتجاه مدينة بسماية ومحافظة كركوك، والتي ستبدأ أعمالها خلال الاسبوع المقبل، وبكلفة 50 مليار دينار”. 

وأوضح، أن “المشروعين مدرجان ضمن برنامج اشمل، يتضمن أيضا تطوير مداخل بغداد باتجاه كل من: التاجي والفلوجة وأبو غريب والحلة، والتي ستكون من مسؤولية محافظة بغداد”.  

وأضاف كاظم، أن “الدائرة تعمل حاليا على رؤية لتحويل مسارات الطرق الرئيسة المارة بالمدن التي تشهد زخما مروريا كبيراً منها، لتخفيف الاختناقات المرورية، أسوة بتحويلة مدينة واسط، من خلال تحويل مسار المركبات المتجهة إلى ميسان والبصرة من دون المرور بها”. 

وأضاف، ان “الاعمال تتضمن أيضا تحويلة شمال ذي قار، والهادفة الى توزيع مسارات الطرق المرتبطة بالطريق من دون المرور بمركز المدينة، الى جانب المباشرة بتحويلة شمال تكريت في محافظة صلاح الدين وبنفس الاتجاه”. 

وبشأن طريق (الدورة – اليوسفية) الجاري العمل به حاليا، أوضح مدير دائرة الطرق والجسور، أنه “يعد من أهم المشاريع الستراتيجية في البلاد، كونه منفذاً ستراتيجياً مهم سيسهم بتخفيف العبء عن مدخل العاصمة (حلة – بغداد) القديم والذي يشهد زخماً مرورياً باستمرار، كما يسهم أيضاً بتخفيف الزحام عن طريق الدورة، وتقليل المسافة والوقت”. 

وتابع، أن “المشروع يربط جسر الطابقين مع طريق المرور السريع، وجهتي الرصافة بالكرخ من خلال منفذ جديد يرتبط بطريق الدورة السريع، وطريقي محمد القاسم، والقناة السريعين، وتبلغ كلفته مع التقاطعات، 36 مليار دينار، اما كلفته الكلية مع الاضافات، فتبلغ 100 مليار دينار”، مؤكداً “الانتهاء منه خلال شهر آب من العام المقبل”. 

ونوه جاسم إلى، أنه “ستتم المباشرة بصيانة وتأهيل طريق (كركوك – بغداد) على ممرين بداية شهر تشرين الثاني المقبل، بعد إدراجه بموازنة العام الحالي، وبكلفة 200 مليار دينار”، مبينا ان “الطريق البالغ طوله 250 كيلومترا، تم اتمام جميع كشوفاته، وبانتظار تسلم تخصيصاته المالية”. 

التعليقات مغلقة.