طفل يفوز بمعركة قضائية ضد والده للتطعيم بلقاح كورونا

اختصم طفل هولندي وأباه أمام القضاء من أجل الحصول على لقاح كورونا، إذ يرفض الأب لعدم ثقته في اللقاح بينما يريد الطفل التطعيم كي يتمكن من زيارة جدته التي تحتضر.

ورفض القاضي بارت ترومب، بمدينة خرونينغن حجج الأب بأن اللقاح لا يزال في “مرحلة الاختبار” وأنه يشكل مخاطر على الأعضاء التناسلية، قائلاً إنها لا تستند إلى أساس علمي، وأوصى بتطعيم الطفل البالغ من العمر 12 عاما باللقاح سريعا، لأن مصالحه أهم من مخاوف والده.

وجاء في وثائق المحكمة أن الطفل أراد أن يقضي أطول وقت ممكن مع جدته المصابة بسرطان الرئة، والتي “تعيش المراحل الأخيرة من حياتها”، وهو أمر لا يمكن تحقيقه إلا بحصول الطفل على اللقاح، فلما أراد الحصول على اللقاح رفض الوالد، بحسب موقع بي بي سي.

واستغل الوالد أنه لا يمكن في هولندا حصول الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 سنة على اللقاح إلا بموافقة الأب والأم.

عندئذٍ لجأ الطفل للقضاء فأنصفه القاضي، وأيدت والدة الطفل – المطلقة من والده – قرار المحكمة.

 ويسمح القانون الهولندي للقاضي بإصدار حكم يخدم مصالح الطفل، في حال عدم توافق الوالدين.

وأعلنت هولندا، يوم الأربعاء 14 تموز، إعادة فرض العمل من المنزل، بعد تزايد إصابات فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19”.

وأوضحت الحكومة الهولندية أن التوصية بالعمل من المنزل، ليست إجبارية، وتسري على من يستطيعون ذلك فقط.

التعليقات مغلقة.