مبادرة بين المركزي والبيئة.. المنازل العراقية ستودع المولدات الاهلية قريبا

أعلن البنك المركزي، ووزارة البيئة، الجمعة، أن منازل السكان في العراق ستغادر قريبا المولدات الاهلية وتتجه نحو الطاقة الشمسية بكلف اقلٍ واستدامةٍ اكثر.

وذكرت وزارة البيئة في بيان تلقت “العهد نيوز” نسخة منه، أن” اللجنة الوطنية الخاصة بمبادرة البنك المركزي استكملت وضع المواصفات النموذجية الاخيرة بشأن منح القروض للأنشطة المختلفة منها السكنية والصناعية والزراعية اضافة الى منازل المواطنين لغرض شراء منظومات الطاقة الشمسية”.

جاء ذلك خلال الاجتماع الثالث الذي عقد في مقر الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية ،

حيث اكد احسان الياسري نائب محافظ البنك المركزي خلال ترؤسه الاجتماع أنه “استعرض كل المواصفات الاخيرة التي تضمن ان تكون المنظومات سهلة الاستعمال وذات استدامة ومواصفات وجودة عالية لاستخدامها من قبل المواطنين وسائر الانشطة”، لافتا الى ان “القروض تكون بفائدة لا تزيد عن 1‎%‎وهي تعتبر أشبه بالقروض معدومة الفائدة”.

وكشف الياسري عن “قرب اطلاق المواصفات والقروض قريبا ، وسيشهد العام 2022 نقلة نوعية وواضحة في تغيير سلوك الفرد العراقي في استخدام الطاقة المتجددة والطاقة الشمسية ليس فقط على مستوى مؤسسات الدولة فقط وانما ستشمل المنازل بل على مستوى المجمعات السكنية بقروض ميسرة وجميع الانشطة الصناعية والزراعية وغيرها”.

و أشار إلى ان “المركزي والمصارف المعنية ستكون جاهزة لاستقبال طلبات القروض وحتما سنشهد اقبالا كبيرا على التقديم على هكذا قروض ولاسيما انها ستكون نهاية لمعانات المواطن من الانفاق على المولدات الاهلية وماتسببه من تلوث للهواء والسمع والذهاب الى منظومات الطاقة الشمسية التي تؤمن ساعات كافية وطاقة نظيفة ومؤمنة وبكلف اقل”.

بدوره اوضح رئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية حسين علي داود ان” الجهاز وضع محددات وضوابط حاكمة على ان تكون التقنيات والمعدات المستخدمة ذات مناشئ عالمية ومتانة عالية واستدامة طويلة تضمن نجاج هذه الانتقالة نحو الطاقة الشمسية وعملية النصب ستتم بأشراف الكوادر الهندسية لدوائر التوزيع في وزارة الكهرباء”.

من جانبه، اشار مدير عام دائرة التوعية والاعلام البيئي في وزارة البيئة امير علي الحسون الى ان هذا الجهد الوطني يقع ضمن الخطة الوطنية للحكومة ولوزارة البيئة والخاصة بالتغيرات المناخية والتزام العراق بانفاقية باريس للمناخ اضافة الى تحقيق اهداف التنمية المستدامة ونهج الوزارة بالتوعية لغرض تغيير السلوك نحو الطاقة المتجددة وهي واحدة من المهام التي مازلنا نروّج عنها في كل قطاعات المجتمع العراقي.

وتابع بالقول: هذه اللجنة هي واحدة من مخرجات الجهد التوعوي والاعلامي الذي يستهدف كل القطاعات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والنقابات ومؤسسات القطاع الخاص والمواطنين .

التعليقات مغلقة.