تصريح عالمي بشأن موجة متحور “دلتا”: قد تكون الاخيرة

رأى مسؤول سابق بإدارة الغذاء والدواء الأميركية أن الموجة الحالية من فيروس كورونا، التي يقودها متحور دلتا سريع الانتشار، قد تكون آخر موجة كبيرة من العدوى بالفيروس الذي بدل حال العالم منذ نحو عامين.

وقال سكوت غوتليب، المفوض السابق في إدارة الغذاء والدواء: “أعتقد أن موجة دلتا هذه قد تكون آخر موجة كبيرة للعدوى، بافتراض عدم حدوث شيء غير متوقع، (مثل ظهور) متحور يخترق المناعة التي توفرها العدوى السابقة (و) التلقيحات”.

وتابع، بحسب ما نشرت شبكة “سي أن أن”، “بافتراض عدم حدوث ذلك، وأعتقد أن حدوثه غير محتمل، ستكون هذه آخر موجة كبيرة من العدوى..”.

وتساعد حملات التلقيح والمناعة المكتسبة ضد من العدوى على دعم هذا الاحتمال “المتفائل”، ومع ذلك يشدد غوتليب على ضرورة زيادة معدلات التطعيم “إذا أردنا الوصول إلى دعامة بمواجهة هذا النوع من انتشار الفيروس الذي شهدناه الصيف الماضي”.

وبينما تظهر بيانات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أن 76.7% من البالغين تلقوا جرعة لقاح واحدة على الأقل ضد كورونا، يقول غوتليب: “نحتاج حقًا إلى بلوغ نسبة 80% إلى 85% للحصول على التطعيم الكافي بين السكان، بحيث تبدأ معدلات الحالات في التراجع، وتتباطأ سرعة الانتشار الحالية”.

ورغم أن الحالات اليومية تتراجع ببطء منذ أكثر من أسبوع في الولايات المتحدة، إلا إن الموجة التي يقودها “دلتا” لم تنته، وربما يرتفع عدد الحالات، خاصة مع دنو الشتاء البارد، خاصة في مناطق مثل شمال شرقي أميركا، التي لم تتأثر بشدة مثل أماكن أخرى.

التعليقات مغلقة.