إرفع صوتَك وسجّل موقف للحسين!

مازن البعيجي..

ان جريمة منع الزائرين الإيرانيين يجب أن تُكشف كل خيوطها والعملاء الذين وقفوا خلفها وخلف قهر وكسر قلوب الملايين من عشاق الحسين “عليه السلام”حيث يجري في الواقع هي حرب عقائدية يقودها خونة من الشيعة وعملاء لأمريكا وأسرائيل والصهيووهابية القذرة! ولا ينبغي الصمت عنها بالغ ما بلغ الثمن، وأكيد نحن باختبار ومواجهة مع الحسين العالمي وولي العصر ارواحنا لتراب مقدمه الفداء وهو المعزى في مثل هذه الأيام وماتزامن معها من وقوع الجريمة النكراء والتي تصمت عنها وتتغافل أمة من المسؤولين دينيين ومدنيين، والاغرب من ذلك الصمت الخجول إزاء ما جرى لاخوة لنا تقمعهم نيران القهر والحزن والإجراءات البعثية العفلقية ومن شيعة انجاس تخلى عنهم الضمير والتحقوا بالشمر وعمر ابن سعد!!!

تُرى!! مَن المستفيد من هذه الرزية!! فليخبرنا ابن طاهرة وحرة كيف حدث هذا لشعب عاشق بذل كل وجوده من اجل كرامة الإسلام والحسين؟! ولاعذر صحي في الموضوع كل مافي الامر انها حرب على دولة إيران طرفها أمريكا وأسرائيل والصهيووهابية القذرة ومنفذيها مدّعي التشيع زورا وبهتانا واليوم ينحرون الأربعينية كما نحر الحسين يوم الطف!!!

وعند الله تجتمع الخصوم.

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: