الأسدي من نينوى: لا عودة لـ”داعش” بعد اليوم إلى الموصل

أكد رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي، الاثنين، قطع شوط كبير في مجال تأمين الانتخابات المقررة في 10 تشرين الأول المقبل، مشدداً على أن لا عودة لـ”داعش” إلى الموصل بعد اليوم وإن كان هناك بعض الثغرات.

وقال الأسدي، في مؤتمر صحفي عُقد داخل ديوان محافظة نينوى وتابعته “العهد نيوز”، إن “الزيارة إلى نينوى كانت من أجل الاطلاع على الوضع الأمني والخطط الأمنية، والوقوف على المشكلات والثغرات”.

وأضاف أنه “وجد تنسيقاً عالياً بين الأجهزة الأمنية في المحافظة وأن هذا الأمر إيجابي”، مشدداً على ضرورة “وقوف الأجهزة الأمنية على مسافة واحدة من جميع الكتل والتجمعات السياسية ويتعاملون مع الجميع بمهنية دون أي ميول”.

وأوضح أن “مهمة الأجهزة الأمنية ومنها جهاز الأمن الوطني هي أمن المواطن والقضاء على الفساد”، مشيراً إلى أن “داعش لا عودة له إلى الموصل بعد اليوم، وإن كان هناك بعض الثغرات التي يتنفس منها”.

وفيما يخص ملف تأمين الانتخابات، نوه الأسدي إلى أن “اللجنة الأمنية لحماية الانتخابات قطعت شوطاً كبيراً في هذا المجال، وهناك تنسيقاً أمنياً عالي المستوى، لن يسمح بحدوث أي مفاجآت تعرقل أجواء الانتخابات”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: