العمليات المشتركة تهدد بعقوبات صارمة بحق من يسيء لـ” العملية الانتخابية”

هددت قيادة العمليات المشتركة، الاحد، باتخاذ عقوبات صارمة بحق كل من يتلاعب أو يسيء الى العملية الانتخابية.

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة تحسين الخفاجي في تصريح تابعته “العهد نيوز”، إن” العمليات المشتركة وضعت خططاً أمنية خاصة لحماية العملية الانتخابية وتأمينها من أي خرق أمني”، مشيراً إلى أن “تلك الخطط تتضمن أيضاً تأمين نقل صناديق الاقتراع”.

وأوضح أن “القوات الامنية وضعت خطة تضمن ملاحقة كل من يسيء إلى الانتخابات”، مشددا على “إعتقال كل من يحاول  بث الفوضى في العملية الانتخابية”.

وأضاف الخفاجي “لن نسمح أن يكون هناك ضغطاً على الناخبين”، مؤكداً أن “العمل جاري حتى الآن عبر تنفذي ممارسات أمنية للعملية الانتخابية، وستكون هناك إجراءات مشددة على كل من يحمل السلاح”.

وبين أن” العمليات المشتركة “تطمئن جميع المواطنين باتخاذها كافة الاجراءات والتحوطات الامنية لحماية العملية الانتخابية”، مبيناً أن “هناك اتفاقاً مع مجلس القضاء الأعلى باتخاذ عقوبات صارمة بحق كل من يسئ إلى العملية الانتخابية، كونها اساءة إلى سمعة العراق”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: